الخليج العربي / صحف اليمن / الحياد نت

صورة لمقتل أصغر جندي سوداني في اليمن

قالت مصادر عسكرية أن أصغر جندي سوداني قتل مؤخرا في اليمن خلال معارك مع مسلحي جماعة الحوثي .

وكان الطفل موسي آدم موسي البالغ من العمر 16 سنة يشارك ضمن قوة عسكرية سودانية تصل عددها أكثر من عشرة الف جندي في اليمن مع التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية ضد جماعة الحوثي التي سيطرة على المؤسسات الحكومية وانقلبت على السلطة الشرعية.


ونقلت مواقع التواصل الاجتماعي في السودان نباء مقتل الطفل موسي منتقدين حكومتهم بالزج الاطفال في الحرب باليمن، حيث قبل أيام طالب عدد من أعضاء البرلمان السوداني، بسحب القوات السودانية المشاركة مع “التحالف العربي بقيادة السعودية”، ضد حربها مع جماعة “أنصار الله” في اليمن.


وطبقا لصحيفة “ اليوم” السياسية السودانية، فإن كتلة “التغيير” في المجلس الوطني السوداني، أصدرت بيانا صحفيا الاثنين الماضي ، قالت فيه إنها “ظلت منذ البداية ضد مشاركة القوات المسلحة والقوات الدعم السريع في العمليات العسكرية في دولة اليمن، وما نتج عنها من خسائر في الأرواح للعسكريين السودانيين”.

وأشار البيان إلى “سقوط مئات الشهداء من السودانيين في حرب لا ناقة للسودان ولا جمل”، معتبرة أن “المشاركة مخالفة للدستور السوداني والقانون لعدم موافقة البرلمان عليه، الأمر الذي أفقدها السند الشعبي والدستوري”.

وطالب كتلة التغيير البرلمانية، برئاسة أبو القاسم برطم، القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس عمر البشير، “بسحب القوات من اليمن فورا، وحملت الحكومة المسؤولية المالية والمعنوية لأسر الشهداء”، داعية الحكومة “لأخذ مواقف سياسية داعمة للسلم في اليمن دون انحياز لطرف دون الآخر واحترام إرادة وسيادة دولة اليمن وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا