الخليج العربي / صحف اليمن / بويمن

لقاء هادي بالمبعوث الاممي يشدد على «مرجعيات ثلاث» والاخير يستعد لتقديم «خارطة سلام»

 

 

 التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الخميس 31مايو/ايار 2018م مبعوث الامم المتحدة الخاص الى اليمن «مارتن غريفيث» في مدينة جدة السعودية . 

واكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، على «موقف الشرعية اليمنية الثابت نحو السلام الذي يستحقه الشعب اليمني المرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار 2216» .

وقال الرئيس « إن تجربتنا مع ميليشيا الحوثي الانقلابية في محطات السلام المختلفة تتمثل في عدم رغبتهم وجنوحهم للسلام باعتبارهم أدوات لمخططات إيران العدوانية والتوسعية في اليمن والمنطقة».

وأشار الى معاناة أبناء اليمن طيلة السنوات الماضية نتيجة للحرب الانقلابية للميليشيا وتداعياتها على المواطن واستهدافها للاشقاء في الجوار.

من جانبه قال المبعوث الاممي الى اليمن «نحن في إطار الأمم المتحدة نقدر المؤسسات الشرعية وجهودكم الحميدة نحو السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث ونتطلع الى إرساء معالم الأمن والسلام والاستقرار الذي يدعمه المجتمع الدولي وينشده الشعب اليمني».

وبدأ غريفيث، الأربعاء، جولة أخيرة من مشاوراته مع الحكومة اليمنية والانقلابيين الحوثيين، قبيل تقديم إطار لخارطة سلام، أمام مجلس الأمن الدولي، الأسبوع القادم.

ومن المقرر أن ينتقل المبعوث الأممي، إلى العاصمة صنعاء، للقاء ممثلين من جماعة الحوثي، وحزب المؤتمر الشعبي العام جناح صنعاء.

ومنتصف مايو/أيار الجاري، أعلن المبعوث الأممي، أنه أحرز تقدماً جيداً للخروج بإطار عمل لمفاوضات السلام بين الحكومة والحوثيين، وقال جريفيث، إنه يعتزم طرح إطار العمل لاستئناف المفاوضات، أمام مجلس الأمن الدولي، في النصف الأول من يونيو/ حزيران القادم.

ولا يُعرف حتى الآن أي تفاصيل رسمية حول محتوى إطار الخارطة المزمع تقديمها لمجلس الأمن، لكن وزير الخارجية اليمني الجديد، جمال اليماني، كشف في تصريحات صحفية، غداة تعيينه، الأسبوع الماضي، أن جماعة الحوثي أبلغت المبعوث الأممي استعدادها لتنفيذ القرار الدولي 2216.

وينص القرار بدرجة رئيسية على انسحاب الحوثيين من المدن وتسليم السلاح الثقيل للدولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا