الخليج العربي / صحف اليمن / يمن 24

شاهد : ابن السفاح بشار الأسد في رومانيا: أنا طالب عمري 16 سنة (البوم مصور)

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

ابن السفاح بشار الأسد في رومانيا: أنا طالب عمري 16 سنة (البوم مصور)

منذ وصل الأربعاء الماضي إلى #رومانيا للمشاركة بمسابقة طلاب دولية في الرياضيات، بدأت في 3 الجاري وتنتهي السبت المقبل، و #حافظ_الأسد، الابن البكر لرئيس النظام السوري، يجهد ليبدو عاديا لا يلفت النظر لدواع أمنية، بحسب ما استنتجته "العربية.نت" من مطالعتها لترجمات ما ورد عنه بوسائل إعلام محلية، ومعظمها يذكر أنه نزيل مع 10 سوريين آخرين في فندق 3 نجوم، واسمه "فيكتوريا" بوسط المدينة التي تجري فيها المسابقة، وهي Clu-Napoca البعيدة في الشمال الغربي الروماني 325 كيلومترا عن العاصمة بوخارست.

المتمسك بهاتفه المحمول، والمدمن على التقاط صور السيلفي، ضاعف الاحتياطات الأمنية في المدينة

إلى "كلو- نابوكا" وصل أيضا 615 طالبا من 110 دول، يشاركون حاليا في المسابقة المشترطة أن يكون فريق كل دولة مؤلف من 6 طلاب على الأكثر، لذلك ففي الفريق السوري 5 إضافيين ليسوا من الطلاب، هم حرس شخصيون لحافظ الحامل اسم جده الراحل عام 2000 بعمر 70 سنة، والذي شارك بنسخة عن المسابقة العام الماضي في مدينة ريو دي جنيرو بالبرازيل، إلا أن المراهق الذي وصف نفسه لصحيفة Adeverul الرومانية بأنه "شغوف بالرياضيات منذ الصغر" لم يفلح كما ينبغي، فقد جاء ترتيبه بالدرجة 528 من أصل 615 شاركوا فيها أيضا.

وحدة تدخل سريع من العاصمة

تذكر الصحيفة في موقعها أن حافظ "الذي يتصرف كأي طالب عادي بالأولمبياد الرياضياتي" مدمن على التقاط صور "سيلفي" مع طلاب آخرين، ويتمسك بهاتفه المحمول دائما "أما الابتسامة فلا تفارق شفتيه" وفق تعبير الصحيفة المضيفة أنه نزيل مع طالب آخر، أو ربما مع أحد الحرس، في غرفة بالفندق الذي زارت "العربية.نت" موقعه ووجدت أسعاره رخيصة لمثل هذه الأيام، حيث الغرفة لشخص واحد ولليلة واحدة بحوالي 72 دولارا، وقد تكون بأقل من 100 لشخصين.

الفندق والنزيل فيه مع 5 طلاب و5 من الحرس الجمهوري

أما موقع Click الإخباري الروماني، ففيه أن حافظ "وصل سرا إلى رومانيا، ومعه 5 طلاب مشاركين بالمسابقة، إضافة إلى 5 إداريين، وعدد من جنود الحرس الجمهوري التابع لأبيه" ناقلا عن دار Mediafax الإعلامية الرومانية، ما نقلته صحفها وقناتها التلفزيونية عن Valentin Cuibus المسؤول عن التفتيش المدرسي بالمدينة، من أن "الفريق السوري" قام بتعديل موعد وصوله إلى المدينة 3 مرات لدواع أمنية، وأن سلطات "كلو- نابوكا" ضاعفت احتياطاتها الأمنية "فخصصت 80 دركيا و60 عنصرا من الشرطة وجاءت بوحدة تدخل سريع من العاصمة" في إشارة منه إلى أن السبب ربما يكون وجود ابن الرئيس السوري.


أول من يزور أوروبا

مع ذلك ذكر "فالنتان كويبوس" أن التعامل مع حافظ بشار الأسد النزيل في الفندق مع مشاركين من 18دولة، بينما البقية في فنادق أخرى "يتم كما مع أي طفل آخر بأي فريق مشارك في المسابقة"، وشرح أنه يتنقل بوسائل المواصلات العادية والتقليدية، ووصفه بأنه "أول فرد من عائلته، يزور إحدى الدول الأوروبية منذ بدأ التقاتل في #سوريا قبل 7 سنوات" كما قال.

حافظ بشار الأسد، شخص عادي في رومانيا لكن جنودا من الحرس الجمهوري يرافقونه

وما يلفت النظر في حافظ المستعين بنظارات طبية على عينيه لمعاناته من ضعف النظر، مع أن والده طبيب عيون، أنه ظهر في مقابلات تلفزيونية عدة برومانيا في اليومين الماضيين، وفيها كان يصر دائما على القول إنه شخص عادي، كما وكأنه مبرمج على هذا الإصرار المطلوب منه أن يبديه، وفي فيديو اطلعت عليه "العربية.نت" لمقابلة أجراها معه تلفزيون Tv Happy المحلي، يقول: "لا أدري ماذا عليّ أن أفعل لأثبت أني شخص عادي، فأنا بالنهاية مجرد طالب عمري 16 سنة" مع أن من قابلته لم تسأله عن هذا الموضوع، ثم ختم بقوله إن المسابقة صعبة هذه المرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا