الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

لهذه الأسباب.. تقرير الخبراء أكبر فضيحة بتاريخ الأمم المتحدة ( خاص)

  • 1/2
  • 2/2

مع عودة الحديث عن ما سمي تقرير الخبراء التابع لمفوض حقوق الإنسان حول اليمن، يؤكد مراقبون سياسيون أنه كان أكبر فضيحة في تاريخ دور المنظمة الدولية وعناصرها المشبوهة بالحرب الدائرة في اليمن . 

ويضيف المراقبون لـ" اليمن العربي " أن التقرير فضيحة بكافة المقاييس ، حيث أنه انحاز بشكل مباشر للميليشيات الحوثية الطائفية الإرهابية وصنفها على أنها سلطة أمر واقع رسمية في اليمن في مخالفة صريحة لكل المرجعيات والوثائق وسحق جميع الاعتبارات .

 

وحسب المراقبين، فإنه لم يسبق في تاريخ التقارير الاممية والعمل الحقوقي أن قام فريق يزعم انه يتابع حقوق الانسان بتنصيب زعيم الميليشيات قائدا لما سماه " ثورة " وهى إحد الفضائح من النوع الثقيل. 

كذلك قام التقرير بالتغطية على كافة جرائم إيران والحوثي ونفى تهريب الأسلحة الايرانية إلى الميليشيات ليكذب بذلك تقرير لجنة العقوبات الخاصة في مجلس الأمن والتي كانت أكدت ضبط العديد من السفن . 

ويضيفون أن التقرير الفضيحة مثلما حاول التهجم على التحالف العربي وتوجيه كافة التهم التي ترددها وسائل اعلام الحوثي وحزب الله وإيران فإنه كذلك اعتمد كافة معاييرها حتى انه من يسمون انهم خبراء نصبوا الحوثي سلطة على اليمنيين . 

ويجمع المراقبون السياسيون على اهمية أن يتحول التقرير إلى مدخل شامل نحو مراجعة دور المنظمة الدولية التي اتضح أنها مخترقة من الميليشيات الحوثية وإيران وأنها تعمل لإطالة أمد الحرب في اليمن .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا