الخليج العربي / صحف اليمن / اليمني اليوم

الرئيس الراحل " صالح " يثير مخاوف الحوثيين مجددا ويدفعهم لاتخاذ خطوة احترازية ويضيفون شرطين للقاء غريفيث( تفاصيل)

رجحت مصادر غربية، الجمعة 14 سبتمبر/أيلول 2018م، أن يتجه المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، صوب صنعاء الأحد المقبل، للقاء قيادات جماعة الحوثي، بعد إجرائه زيارة إلى مسقط اليومين الماضيين.

اقــــــــــــــــــــرأ ايــــــــــــضـــــــــــــا 

التحالف يفاجأ الجميع بهذا الاعلان الطاريء (تفاصيل)

 شاهد ..(الفيديو) الاكثر تداولا في مواقع التواصل ..لحظة مرعبة اصطياد الاباتشي لحوثيين فارين !

بسبب مقتل صالح.. الحوثيون يتخذون خطوة احترازية ويضيفون شرطين للقاء غريفيث

صورة حصرية لمواقع تمركز وسيطرة القوات الشرعية ومليشيات الحوثي في كيلو 16 بمدينة الحديدة

وردنا الآن..إعلان هام ومفاجئ لقيادة قوات التحالف العربي (تفاصيل)

شاهد ..ماذا طرأ في صفوف ميلشيا الحوثي جراء هزائم "الحديدة"وانهيارات جبهة الساحل (تطورات مفاجئة )

اندلاع أول انتفاضة شعبية ضد الحوثيين في احدث جبهة فتحها الجيش الوطني بوسط اليمن (تفاصيل)

وذكرت مصادر في صنعاء لصحيفة «الشرق الأوسط»، أن الميليشيات الحوثية ستحرص على مطالبة مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث بضمانات أممية قبل أي استئناف للمشاورات مع وفد الحكومة الشرعية، تتضمن التزام الأمم المتحدة بعدم انشقاق ممثلي وفد «المؤتمر الشعبي» عن وفدها، وعدم إدراج ملف الرئيس الراحل علي عبد الله صالح ضمن أجندة المشاورات.

 وقالت المصادر، «إن رئيس وفد الجماعة الحوثية، والمتحدث باسمها محمد عبد السلام، أبلغ المبعوث الأممي بأن جماعته تخشى من تأثير ملف صالح وأقاربه على تماسك وفدها أثناء المشاورات، وأن الجماعة ترغب في عدم طرح هذا الملف أثناء جولة المشاورات التي يتم التحضير لها».

وكان المبعوث الأممي التقى، أمس، في مسقط، القياديين في الجماعة محمد عبد السلام وعبد الملك العجري.

وأفادت المصادر بأن الجماعة الحوثية أبلغت المبعوث الأممي أنها تريد ضمانات أممية تكفل نقل وفدها المفاوض في أي مشاورات عبر الطيران العماني، مع تمسكها بنقل جرحاها وقياداتها الراغبين في مغادرة البلاد جواً مع الوفد، دون أن تخضع الطائرة للتفتيش، أو يتم طلب أسماء الشخصيات التي تستقلها.

وذكرت المصادر أن تصريح الحكومة الشرعية بأن ملف «جثمان صالح وأقاربه» سيكون على رأس أولويات الملفات المطروحة ضمن مشاورات بناء الثقة، أربك حسابات الجماعة الحوثية، ما جعلها تفضل عدم المغامرة في الذهاب إلى جنيف تحسباً لعملية لانشقاق في وفدها من أعضاء حزب المؤتمر.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا