الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

جبهات القتال في اليمن بين الحسم والاستنزاف والدفاع (تقرير خاص)

  • 1/2
  • 2/2

تخوض قوات الجيش اليمني بإسناد من التحالف العربي مواجهات مستمرة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية منذ أكثر من 3 أعوام .

وتوزعت جبهات القتال في اليمن بين جبهات حسم عسكري وأخرى جبهات استنزاف لما تراوح مكانها لسنوات، فيما تعد جبهات أخرى جبهات دفاع .

وهنا في هذا التقرير يرصد "اليمن العربي" أهم جبهات القتال في اليمن ودورها في الحسم العسكري ومدى أهميتها في الدفع بعجلة الحسم وانهاء انقلاب مليشيا الحوثي الارهابية .

كما يرصد جبهات الاستنزاف ودروها الايجابي في استنزاف العدو ودورها السلبي في استنزاف الجيش اليمني والتحالف العربي، كما يرصد أهم جبهات الدفاع .

 

جبهات الحسم

 

جعل الموقع الجغرافي والاستراتيجي من بعض المناطق أو المحافظات مسرحاً للعمليات العسكرية لما تمثله من دور استراتيجي في سرعة القضاء على العدو وضربه في العمق .

وتعد جبهة القتال في مديرية نهم بالعاصمة صنعاء أحدى أهم جبهات القتال التي تلعب دوراً كبيراً في معركة الحسم العسكري وانهاء الانقلاب .

وصلت قوات الجيش والمقاومة بدعم من التحالف العربي يناير وفبراير 2016م، ومثل ذلك التقدم ضربة موجهة للمليشيا وأربك كيان الانقلاب لما لتلك المنطقة من أهمية استراتيجة كونها النقطة الأقرب إلى العاصمة صنعاء التي في حال تم تحريرها فإن ذلك يعد استعادة لكافة مؤسسات الدولة السيادية وتحرير نحو 10 محافظات يمنية .

 إلا ان جبهة نهم وعلى الرغم من كونها جبهة حسم عسكري توقفت العمليات العسكرية الواسعة فيها وظلت طبيعة الحرب فيها مناوشات كر وفر ونتيجة ذلك لم يعد لتواجد قوات الجيش في نهم أي أهمية ترقى بحجم قرب المنطقة من العاصمة كما لم تعد تمثل خطراً كبيرا على المليشيا الانقلابية .

ومن أهم جبهات الحسم أيضاً جبهات الساحل الغربي كونها بمثابة قطع الشرايين والأوردة التي تغذي الانقلاب بالاسلحة والمشتقات من أيران عبر طرق التهريب البحرية .

كما تعد جبهة صعدة أيضاً من جبهات الحسم العسكري لما لها من رمزية لدى مليشيا الانقلاب وتحريرها سيبب هزيمة نفسية لقيادات وعناصر المليشيا .

ومن جبهات الحسم أيضا جبهات الجوف فمن خلالها يمكن لقوات الجيش التقدم إلى محافظة عمران والعزل بين صنعاء وصعدة .

 

جبهات الاستنزاف

 

تعد جبهات القتال في محافظة البيضاء جبهات استنزاف ولا توجد أي أهمية استراتيجية تجعل منها جبهات حسم عسكري، نظراً لبعدها عن العاصمة السيادية صنعاء وعن معقل المليشيا الانقلابية صعدة .

بعد ان تمكنت قوات الجيش من استكمال تحرير محافظة شبوة عقب تحرير بيحان وعسيلان ديسمبر العام الماضي وقطع خطوط التهريب التي كانت تغذي المليشيا من السواحل الشرقية عبر الصحراء، لم يعد هناك من أهمية لأي تقدم عسكري في البيضاء عقب تحرير محافظة سشبوة واحكام السيطرة على طرق التهريب .

تعد جبهات البيضاء جبهات استنزاف للجيش والمليشيا الانقلابية على حد سواء، وقد دفعت قوات الجيش أثمان باهضة في معارك لا تستحق ولا تمتلك أي أهمية استراتيجية على صعيد الحسم العسكري، كما استنزفت المليشيا الانقلابية كثيراً .

وعلى الرغم من أن جبهات الاستنزاف لها دور إيجابي في استنزاف المليشيا الانقلابية بشرياً إلا ان لها دور سلبي في استنزاف الجيش الوطني بشرياً والتحالف العربي مادياً .

 

جبهات الدفاع

 

تعد جبهة صرواح بمحافظة مأرب أحدى أبرز جبهات الدفاع بالنسبة للجيش الوطني لما تمثله من خطر على محافظة مأرب المعقل الأبرز للشرعية والجيش والتحالف .

جعل الموقع الجغرافي لمديرية صرواح جبهة دفاع لوعورة تضاريسها فمن الصعب التقدم عبرها إلى خولان وصنعاء .

لذلك تكثف قوات الجيش والتحالف من التواجد العسكري في صرواح للدفاع عن محافظة مأرب وكسر أي محاولة تقدم للمليشيا الانقلابية .

كما تعد جبهات لحج جبهات دفاع عن قاعدة العند ومركز محافظة لحج وتعد المواجهات التي تخوضها قوات الجيش في تلك الجبهات معارك دفاع كما تعد جبهات الضالع ومكيراس جبهات دفاع عن المحافظات الجنوبية المحررة .

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا