الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

ارحلوا ... أنتم المسؤولون !

يرتكبوا الجرائم , وينتهكوا ويستبيحوا الحرمات , ينشروا ثقافة الإرهاب والقتل والكراهية , يمارسوا الابتزاز ويفرضوا نفوذهم بقوة السلاح , يهجروا الأسر قصراً ويسفكوا دماء الأبرياء , انعدمت في قلوبهم الرحمة ومن ضمائرهم الإنسانية , جعلوا محافظات الوطن مسرحاً دموياً لم يتقنوا يوماً غيره , لا يعرفون للقيم حدود ولا يراعون الأدب والشرف ولا المواثيق والعهود , انقلبوا على نظام شرعي واغتصبوا الدولة وحولوها إلى شركة خاصة , قادة جريمة وعصابات مارقين على الشرائع السماوية وعلى كل عدل وإنصاف بلا مسؤولية أو ضمير أو إنسانية , أقصد بالحديث المليشيات الانقلابية الحوثية الإرهابية الإيرانية .

ألا تخجلون وترحلون ؟

أنتم المسؤولون عن كل جرائم القتل والإبادة التي تمارسونها على أبناء الشعب اليمني , الشعب الصابر والمرابط والمحتسب منذُ انقلابكم على شرعية الوطن الممثلة بفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي الرئيس الشرعي لليمن ... أنتم المسؤولون على كل هذا السخط وهذا التشاؤم الذي بات يستحوذ على الوعي الجماعي لفئات واسعة من أبناء الشعب اليمني , لأنكم مارستم الفساد ونهبتم الأموال باسم الدين .

أنتم المسؤولون عن وضعية الاقتصاد الكارثية وعن الظروف الصعبة التي يعيشها اليمن والمعاناة التي يكابدها الشعب اليمني جراء حربكم الهمجية والمجنونة التي تسببتم بها ومن خلفكم ملالي دولة الفقيه الإيرانية ... أنتم المسؤولون عن تجاوزات وتدخلات حزب الله اللبناني في شئون اليمن وتزويدكم بالمقاتلين والمال .

أنتم المسؤولون عن تحويل البحر الأحمر إلى ساحة حرب , واستهداف حركة الملاحة , والتخطيط للإعمال العدائية التي تستهدف خطوط الملاحة الدولية عبر زرع الألغام البحرية للسفن المارة , والقصف الصاروخي في المياه الدولية .. أنتم المسؤولون على كل الاعتداءات للسفن التي تنقل المساعدات الإنسانية والاغاثية المرسلة للشعب اليمني وسفن قوات التحالف العربي .

أنتم المسؤولون عن تجنيد طلاب المدارس وأخذهم بالقوة إلى ميادين الموت ومهالك دروب الخراب والدمار ليكونوا الوقود الأسهل لمحرقة القتل ... انتم المسؤولون عن الزج بالنساء في العديد من الأنشطة العسكرية والتحريضية , واستخدامهن كوقود لحرب قذرة وهو خروج عن التقاليد والأعراف للمجتمع اليمني وعن النصوص والشرائع السماوية .

أنتم المسؤولون .. أيها المضللون المزيفون لأنكم استخدمتم الأساليب القذرة في فبركة الحقائق والأخبار الكاذبة لتشويه دور التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للشرعية اليمنية والرئيس الشرعي لليمن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي .

أخيراُ أقول ... ألا تخجلون وترحلون ؟  أنتم المسؤولون ... فارحلوا عنا غير مأسوف عليكم , وانتهى الكلام ها هنا يا أيها الانقلابيون الحوثيون الإرهابيون الإيرانيون , والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا