الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

تميم يتلاعب بشباب قطر.. وعود براقة وتخطيط فاشل

  • 1/2
  • 2/2

تنظيم الحمدين يستمر في استهلاك الشعب القطري من خلال التلاعب بأحلام الشباب وخداعهم بوعوده البراقة، حيث زعم الأمير الصغير تقديم تسهيلات لمساعدة المشاريع الصغيرة ، مغريًا إياهم بدخول السوق المحلي، فما كان من الشعب القطري المغلوب على أمرة سوى الانقياد وراء وهم تميم.

صدمة كبيرة خيمت على المشاركين في مبادرة المشاريع الصغيرة من الإجراءات الحكومية لتنفيذ المشروع، فالمسؤولون في عصابة الدوحة تعمدوا تعقيد خطوات الدعم التي يقدمونها، مما سبب حالة شديدة من الارتباك في أوساط الشباب الطامح لمستقبله ، حيث أنهم وجدوا تعدد في الهيئات المختصة برعاية مشاريعهم ، بلغ إلى 8 جهات لا يعرفون إلى أى جهة يذهبون إليها من أجل أن يخرج مشروعهم للنور.

من جانبهم أشتكى خبراء رجال أعمال من عدم وجود مظلة واحدة لتنفيذ المشاريع، لافتين إلى عدم وجود موانع أمام عصابة الدوحة من إقامة هيئة وطنية لرعاية المشاريع ولكنهم تعمدوا المماطلة في تنفيذ الأمر كما غيبوا الرقابة عن الجهات المختصة للتسبب بالفوضى.

وتابع الخبراء أن الإجراءات الروتينية التي أصبحت سمة التعامل في إمارة الخراب تسببت في نفور المستثمرين وزيادة في الأزمة التي تواجهها قطر ، حيث ان المشروع الواحد يحتاج إلى سنوات من أجل دخوله حيز التنفيذ، كما لم يتم تخصيص أراضي مناسبة لإنشاء المشاريع عليها ولا توجد مرونة في التعامل مع الشباب واطلاعهم على المستجدات اولًا بأول نتيجة لعدم وجود قاعدة بيانات دقيقة لأصحاب المشاريع المتقدمين للمبادرة.

وفي سياق متصل، فقد قامت عصابة الدوحة باستغلال طموحات الشباب لتحقيق مصالحها الشخصية، فقد وزعت الأراضي المخصصة للمشاريع على المقربين من تنظيم الحمدين الذي تجاهل مستحقي هذه الأراضي الحقيقيين.

الجدير بالذكر أن المشاريع الصغيرة قد انهارت ولم تحقق 15 من الأرباح المتوقعة لها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا