الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

الهند تخلي قرى حدوديّة بعد عمليّاتها العسكريّة في كشمير

أخلت الهند قرى حدوديّة مع باكستان، التي تُفكّر في كيفيّة الردّ على العمليّات العسكريّة التي قامت بها نيودلهي في كشمير، وسط توتّر متصاعد بين القوّتَيْن النوويَّتيْن.
 

وأعلنت الهند، أمس الخميس، أنّها شنّت عمليّات قصف ليلاً على مخابئ "لإرهابيّين" بالقرب من خط المراقبة، شطري كشمير الهندي والباكستاني، معترفةً ضمناً بأنّ هذه المواقع كانت في الجانب الخاضع لسيطرة باكستان.
 

وأكّدت نيودلهي، أنّ المخابئ التي دمّرت كانت المواقع الأخيرة لخلايا صغيرة لمتمرّدين كانوا يستعدّون للتسلّل إلى الشطر الخاضع للهند، من هذه المنطقة ذات الغالبيّة المسلمة.
 

وجاءت هذه العمليّة العسكريّة بعد نحو 10 أيّام من هجوم على قاعدة هنديّة في كشمير، أسفر عن مقتل 19 جنديّاً هنديّاً، وكان الأخطر منذ أكثر من عقد.
 

وخوفاً من أعمال انتقاميّة بعد عمليّات القصف الهنديّة، أمرت السلطات آلافاً من سكّان القرى في البنجاب الهندي (شمال غرب)، بمغادرة منازلهم.
 

وتُشرف السلطات على عمليّات إخلاء القرى الواقعة في شريط عرضه 10 كيلومترات مواز للحدود مع باكستان. ويُمكن أن تشمل هذه العمليّة 6 مناطق في البنجاب على طول حاجز الأسلاك الشائكة.
 

وكانت عائلات بأكملها تنتقل بجرارات أو شاحنات أو على درّاجات ناريّة، إلى مخيّمات موَقّتة أقامتها السلطات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا