الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / يمن برس

ملخص لأهم ما جاء في مقابلة محافظ البنك المركزي اليمني مع صحيفة الشرق الأوسط

ملخص لأهم ما جاء في مقابلة محافظ البنك المركزي اليمني مع صحيفة الشرق الأوسط

الحوثيون قد يمنعون البنك المركزي اليمني من صرف رواتب الموظفين في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم

*يمن برس - متابعات
اجرت صحيفة الشرق الاوسط حوارا صحفيا مع المحافظ الجديد للبنك المركزي منصر القعيطي، أوضح فيها تفاصيل عملية النقل وأسبابه والعوائق القائمة أمام عملية النقل وصرف المرتبات وكشف ان جماعة الحوثي تسيطر على قواعد بيانات البنك وترفض تزويد البنك بها وبالتالي سيؤثر على عمل البنك المركزي وصرف الرواتب في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وفيما يلي ملخص أهم ما جاء في حوار المحافظ القعيطي :
 
- تسلمت بنكاً خاوياً من المال ودورة نقدية عاجزة عن الدوران وقاعدة بيانات غير موجودة.

- سنفعل النظام الفيدرالي في البنك عقب التحرير على غرار الطريقة الامريكية.

- البنك سيكون مستقلاً عن الحكومة وهو بنك الجمهورية اليمنية ومسؤول عن كل اليمنيين.

- النقد الموجود في السوق يقدر ب 16 مليار دولار 50% منه تالف بكل فئاته.

- الأولويات الثلاث : توفير اوراق نقدية، اعادة الثقة بالبنك، انعاش الدورة النقدية للعودة الي معدلاتها الطبيعية في الدوران.

- تم التشاور مع السعودية والامارات قبل قرار نقل البنك المركزي.

- لو انتظرنا قليلاً لتوقفت انظمة الدفع وسيتم التحول الي النقد الاجنبي كعملة للدفع وستتعطل وظيفة العملة الوطنية.

- كان يمكن للحكومة ان تتفرج وتترك البنك يشهر إفلاسه طالما وهو تحت هيمنة الحوثيين لكن ذلك سيضر الاقتصاد اليمني كاملا والاحوال المعيشية والحركة التجارية.

- لم تعترض أي من المؤسسات المالية الدولية او الدول علي القرار كان هناك استفسارات للتأكد من قدرتنا علي تأمين الخدمات وبأن يكون البنك لكل اليمن.

- نكن لقيادة البنك المركزي السابقة وخصوصاً بن همام كل التقدير لكن واقع الحال لم يساعده علي ادارة المسألة بكفاءة بسبب وجود مقر البنك في صنعاء.

- عقد مجلس ادارة البنك المركزي اجتماع واحد في عمان في يناير 2016 منذ الانقلاب في سبتمبر 2014م واتفقنا فيه ان وزارة المالية هي المخولة بالصرف لكنه عندما عاد الي صنعاء وبضغوط من الحوثيين غيروا المحضر.

- كان الاتفاق في اجتماع عمان ان يكون هناك نسخاً احتياطياً من قاعدة البيانات في مكان أخر ولم يف بذلك.

- سيفي البنك المركزي بإلتزماته وفقاً للبيانات المتوفرة لدى كل فرع واذا كان لأي مؤسسات استحقاقات فعليها اثباتها وثائقياً.

- نتعهد بحماية البنوك التجارية مؤكداً ان الأبواب مفتوحة للتواصل مع البنك المركزي بعدن ونصحها بعدم الصمت علي الظلم والدفاع عن نفسها حتي باللسان.

- الحوثيين طلبوا من البنوك تمويلهم ومارسوا عليهم تهديدات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا