الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / ناس تايمز

22 ألف جندي لتحرير صنعاء.. وانتصارات للشرعية في تعز

كشف العميد أركان حرب اللواء 314 محمد الحجوري أن 22 ألف جندي من قوام الثمانية الألوية التابعة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية جاهزون لاقتحام وتحرير العاصمة اليمنية صنعاء المختطفة من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية. وقال العميد الحجوري في تصريحات خاصة لـ «المدينة» إن هذه القوات جاهزة ومعدة بكافة التجهيزات العسكرية ونحن بانتظار صدور التعليمات بانطلاق ساعة الصفر لاقتحام صنعاء. مشيرا إلى أن هذه القوات متمركزة على مشارف قرية ملح ومسورة في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء. ولفت الحجوري إلى أن عملية التحرير ستكون دقيقة وخطط لها بشكل جيد ووضعت لها الإمكانيات الخاصة بذلك حيث إن قوات المنطقة العسكرية الثالثة بقيادة اللواء عبدالرب الشدادي التي تواصل تطهير مديرية صرواح في مأرب من بقايا الجيوب الانقلابية هي الآن على محاذاة خولان وعلى مشارف معسكر العرقوب بينما جبهة الجوف هي الأخرى التي ستكون مشاركة في عملية اقتحام صنعاء على مشارف حرف سفيان وأرحب. وفي تعز أحرزت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة جوية من قوات التحالف العربي في غرب وشمال المدينة، انتصارات كبيرة أسفر عنها تحرير جميع المواقع الإستراتيجية في الجبهة الغربية والشمالية ومقتل 16 حوثيا وعشرات الجرحى. فيما كشفت مصادر طبية في مدينة ذمار لـ»المدينة» بأن أشلاء جثث القتلى الحوثيين التي وصلت أمس الجمعة، الى مستشفى ذمار العام، تسببت بخلافات بين أسرتين حوثيتين حول إحدى جثث القتلى بسبب صعوبة التعرف على هويتها نتيجة التشوهات التي لحقت في معارك بتعز، بالتزامن مع مقتل عدد من القيادات الميدانية لجماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح مساء الخميس، في هجوم للمقاومة الشعبية استهدف سيارة (فيتارا) تقل عددا من القيادات الحوثية في مدخل مركز مديرية جبل الشرق -غرب مدينة ذمار- وهم عائدون من مجلس عزاء في قرية حمل للقيادي الحوثي «أبو بشار» الذي لقي مصرعه الأسبوع الماضي في جبهة صرواح.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا