الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / مأرب برس

ميليشيات الحوثي تضع اللمسات الأخيرة لافتتاح قسمٌ لتعليم الفارسية بجامعة صنعاء

أكدت مصادر أكاديمية يمنية أن جامعة صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الانقلابية وضعت اللمسات الأخيرة لافتتاح قسم لتدريس اللغة الفارسية يتبع لكلية اللغات والترجمة بالجامعة.

وأوضحت المصادر أن رئاسة الجامعة أصدرت قبل أيام قليلة قراراً بإنشاء القسم كما دشنت على الفور عملية القبول والتنسيق للطلاب المتقدمين للالتحاق بالدراسة في القسم.

ونوهت إلى أن الإعلان الرسمي عن تدشين قسم اللغة الفارسية عبر وسائل الإعلام التي يمتلكها أو يسيطر عليها الحوثيون سيتم بالتزامن مع بدء الدراسة أواخر أكتوبر الجاري، وفي حفل إشهار من المتوقع أن تحضره قيادات ميليشياوية، إضافة إلى القائم بأعمال السفارة الإيرانية بصنعاء.

وحول ما إذا كان قد تم إنشاء مبنى جديد خاص بالقسم المستحدث، أوضحت المصادر أن رئاسة جامعة صنعاء المعينة من قبل ما تسمى باللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين قد أقرت إحلال قسم اللغة الفارسية في المبنى، الذي كان يشغله قسم اللغة التركية، والذي قام الحوثيون بتجميده وإيقاف الدراسة فيه العام الماضي لأسباب سياسية بحتة.

وكانت صحيفة الثورة الحكومية التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي قد أشارت في عددها الصادر بتاريخ 13 أبريل 2016، إلى أن رئيس جامعة صنعاء - الموالي للحوثيين - فوزي الصفير التقى بمكتبه القائم بأعمال السفارة الإيرانية بصنعاء مرتضى عابدين.

وأفادت الصحيفة أن الجانبين بحثا إمكانية فتح قسم بكلية اللغات لتعليم الفارسية بشكل رسمي.

ووفقاً للمصادر، فإن الكادر التعليمي الذي سيتولى التدريس في القسم سوف يشمل معلمين حوثيين تلقوا تعليمهم العالي في جامعات إيرانية، إضافة إلى عدد من أعضاء الملحقية الثقافية بسفارة طهران في اليمن.

وتعليقاً على ذلك، قال المحلل السياسي سلطان عبدالله: الحوثيون يعملون على استبدال الهوية والثقافة اليمنية العربية الإسلامية بهوية وثقافة فارسية، وضمن مخططهم فإن هذا القسم ما هو إلا نواة لأقسام أخرى مماثلة يعتزمون افتتاحها في جامعات أخرى تقع تحت سيطرتهم.

يشار إلى أن الدراسة في جامعة صنعاء كانت قد توقفت في جميع كليات جامعة صنعاء لعدة أيام أواخر مارس/آذار الماضي، وذلك نتيجة إضراب شامل بدأه أساتذة وموظفو الجامعة بالتوقف الكامل عن العمل احتجاجاً على اقتحام ميليشيات الحوثي للجامعة وفرض رئيس جديد لها وعمداء للكليات من أنصارهم والموالين لهم، فيما تظاهر طلاب جامعة صنعاء مرات عدة مطالبين بطرد الحوثيين من الجامعة، واحتلالهم حرمها، على حد تعبيرهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا