الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

الصين تتعهد بمواصلة الاصلاحات المالية بعد إنضمام اليوان لسلة عملات صندوق النقد الدولى

 أكد بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) اليوم السبت ان الصين ستواصل الدفع نحو الاصلاحات المالية وانفتاح اسواقها بعد إنضمام العملة الصينية "الرنمينبي" أو "اليوان" الى سلة حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولى.
جاء هذا فى بيان رسمى صدر عن البنك عقب اعلان صندوق النقد الدولي أمس الجمعة عن إطلاق سلة حقوق السحب الخاصة الجديدة بعد إدراج اليوان بها اعتبارا من اليوم السبت الأول من أكتوبر 2016، فى خطوة وصفها بأنها "معلم تاريخي" بالنسبة للصين وكذا للصندوق والنظام النقدي الدولي كله.
وقال البنك المركزى الصينى فى بيانه ان الصين ترحب بإدراج عملتها فى سلة حقوق السحب الخاصة، مشيرا الى ان تلك الخطوة من شأنها الدفع بإصلاح النظام النقدي الدولي كما انها تمثل علامة فارقة في تدويل اليوان وتعكس تقدير الجميع لما حققته الصين من تقدم فى مسيرتها نحو التنمية الاقتصادية والإصلاح المالى والانفتاح.


ووفقا لصندوق النقد الدولى ، فإن حق السحب الخاص هو أصل احتياطي دولي استحدثه الصندوق في 1969 ليصبح مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء. 


وقد وافق المجلس التنفيذى للصندوق فى نوفمبر 2015 على اجراء تغيير فى العملات المكونة لسلة حقوق السحب الخاصة، وأصبح القرار نافذا بعد مرور فترة انتقالية، وينضم اليوان إلى سلة حقوق السحب الخاصة إلى جانب العملات الأربع المدرجة من قبل – وهي الدولار الأمريكي ، واليورو ، والين الياباني ، والجنيه الاسترليني.


وفى تقرير نشره صندوق النقد الدولى على موقعه الالكترونى أمس فسر سيدارث تيواري، مدير إدارة الاستراتيجيات والسياسات والمراجعة بالصندوق وأندرو تويدي مدير إدارة المالية سبب هذا التغيير ومغزاه بالنسبة للصندوق وحقوق السحب الخاصة والصين والنظام النقدي الدولي ككل.


وقال تيوارى ان إدراج اليوان علامة مهمة على مسار اندماج الاقتصاد الصيني في النظام المالي العالمي. ويأتي قرار الصندوق باعتبار اليوان عملة قابلة للاستخدام الحر انعكاسا لتوسع الدور الذي تقوم به الصين في التجارة العالمية والزيادة الكبيرة في استخدام اليوان وتداوله على المستوى الدولي. 


وأشار الى ان هذا القرار يقر بالتقدم الذي تحقق في الإصلاحات التي تجريها الصين في النظام النقدي ونظام سعر الصرف والنظام المالي، ويعترف بإنجازاتها في تحرير الأسواق المالية وإدماجها في الاقتصاد العالمي وتحسين بنيتها التحتية. 


وقال انه يتوقع أن يؤدي إدراج اليوان في سلة حقوق السحب الخاصة إلى مزيد من الدعم لاستخدامه وتداوله المتناميين بالفعل على الصعيد الدولي.


ووفقا لقرار المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي بإعتبار اليوان عملة قابلة للاستخدام الحر بدءا من 1 أكتوبر 2016، وإدراجه في سلة عملات حقوق السحب الخاصة، فإن أوزان العملات بعد سريان قرار إنضمام العملة الصينية ستكون كالتالى: 41.73% للدولار الأمريكي، و 30.93% لليورو، و 10.92% لليوان الصيني، و 8.33% للين الياباني، و 8.09% للجنيه الاسترليني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا