الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

شاب يمني يدخل التاريخ بإختراع يشكل ثورة في مجال الكهرباء والطاقة البديلة (صور)

حصل الطالب اليمني "صدام النمر" الذي يحضر الدكتوراة في الهندسة الكهربائية بجامعة الملايا (UM) بماليزيا على براءة إختراع عن إختراعه محول طاقة (إنفرتر) يستخدم في مصادر الطاقة المتجددة وخصوصاً الطاقة الشمسية.


 ويعمل المحول على تحويل التيار المستمر إلى تيار متردد بكفاءة عالية جداً تصل الى 98% وقد تم إثبات هذة الكفاءة بعدة تجارب وتم التحقق من نتائجها المذهلة كما أنه يمتاز بعدم إحتوائه على ملفات حثية أو مكثفات كون مشاكلها كثيرة في توازن القوة الدافعة الكهربائية التي من شأنها تصغير العمر الافتراضي للأجهزة الكهربائية.


وأوضح المهندس الشاب صدام النمر لـ"المشهد اليمني" أن الإختراع ليس وليد اللحظة أو محض الصدفة بل بزغ نوره  نتيجة  ليالي من السهر وأيام من الجد الإجتهاد وبعد العديد من البحوثات والتبحر العميق في المجال الكهربائي كجزء من مرحلته الدراسية في دكتوراة الهندسة الكهربائية".


وقال: "بدأت فكرة هذا الجهاز تتبلور في مخيلتي بنظريات مدروسة أقيمت عليها تجارب عديدة حتى جاء اليوم الموعود وتحول هذا الاختراع من مجرد حلم وطموح إلى واقع لمع بريقة في عصر التكنلوجيا ليشكل ثورة في مجال الكهربائيات عامة وفي مجال الطاقة البديلة خصوصاً.


وأشار إلى أن هذا الجهاز بكفائته العالية يشكل أعلى نسبة قياسية في الكفاءة تسطرها التكنلوجيا من تاريخ هذا اليوم كما أنه الأقل تكلفة مقارنة بكل الأجهزة المماثلة الموجودة في الأسواق كما أن له إمتيازات أخرى أهمها طول العمر الافتراضي للجهاز أضعاف عمر الأجهزة المتواجدة في الأسواق.


جدير بالذكر أن الطالب صدام شوعي حسين النمر من قرية قدم، بمديرية نجره، التابعة لمحافظة حجة، حصل درجة البكالوريوس في (الهندسة الكهربائية) من جامعة (UTHM) بمعدل 96.25 % مع مرتبة الشرف وهو الاول في تاريخ الجامعة الذي يحصل على هذا المعدل.


حصل صدام على منحة لدراسة الدكتوراة من جامعة الملايا (UM) التي تعتبر الجامعة الاولى في ماليزيا وترتيبهاً عالمياً (133) ويكمل في الوقت الحالي دراسة الدكتوراه مستوى ثاني ويعمل على بحث متطور في مجال الطاقة المتجددة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا