الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

في حفل تدشين الدورة الطرائقية الـ(37).. د.لصور: عملية تطوير جامعة عدن تقع على عاتق كل منتسبيها وليست مقتصرة على جهة معينة

  • 1/9
  • 2/9
  • 3/9
  • 4/9
  • 5/9
  • 6/9
  • 7/9
  • 8/9
  • 9/9

دُشنت يوم السبت (1 أكتوبر 2016م)، بقاعة ابن سيناء بكلية الطب بجامعة عدن الدورة الطرائقية الـ(37) للتأهيل التربوي لأعضاء هيئة التدريس في كلية التربية زنجبار، برعاية من الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن والتي تستمر للمدة (1 – 6 أكتوبر الجاري) بمشاركة (40) متدرباً ومتدربة من أعضاء هيئة التدريس المساعدة بكلية التربية زنجبار بجامعة عدن.

وفي حفل افتتاح الدورة الطرائقية أعرب الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة عن سعادته بالمشاركة في هذه التظاهرة العلمية التي تشهدها جامعة عدن في مجالات أكاديمية عدة..، مشيراً ان تنظيم مثل هذه الدورات الهادفة إلى الرفع من كفاءة ومهارة أعضاء الهيئة التدريسية المساعدة ستعزز من عملية الارتقاء بالأداء الأكاديمي للأستاذ الجامعي في قاعات الدرس والتعليم بكليات جامعة عدن.

وأكد على أهمية تطوير مهارات الأستاذ التدريسية وطرق التدريس الاحترافية المهنية بما يمكن من توصيل المعرفة والمعلومة ليستوعبها الطلاب بصورة واضحة ومفهومة باستخدام الطرق الحديثة في التعليم، وذلك كجزء من تجويد مخرجات الجامعة..، لافتاً ان عملية تطوير جامعة عدن تقع على عاتق كل منتسبيها وليست مقتصرة على مركز أو كلية أو جهة معينة.

وشدد الأخ/رئيس جامعة عدن على استمرارية العمل لمواكبة المعايير الأكاديمية المتجددة وشروط الجودة الجامعية المعتملة حاليا في العالم، من خلال الرفع المستمر لكفاءة الأساتذة وتنظيم الدورات التدريبية المتخصصة لهم، وتطوير القاعات التعليمية والمكتبات والمهارات البحثية والبنية التحتية ..إلخ..، منوهاً لأهمية الاستفادة الايجابية من وسائل التواصل الاجتماعي وتقنيات الاعلام المختلفة لخدمة العملية التعليمية وتداول المعرفة والأفكار الخلاقة..، مستغرباً محاولة البعض لتحويل وسائل التواصل الاجتماعي لوسيلة للهدم ونشر الاشاعات والأكاذيب وقيم التخلف والسلبية في المجتمع.

ودعا الدكتور/الخضر ناصر لصور الطلاب المشاركين بالدورة الطرائقية إلى الاستفادة مما سيقدم لهم معارف وما سيكسبوه من مهارات خلال هذه الدورة التي أعدها ويقدمها أساتذة متخصصون في المجال التربوي تسهم في تهيئتهم لمهنة التدريس وأداء رسالة الجامعة التنويرية والإسهام في نقل وتطوير المعرفة الى الاجيال لخدمة الوطن وتنميته..، معبراً عن شكره لمركز التطوير الأكاديمي ولعمادة كلية التربية زنجبار على حرصهم الشديد لعقد وتنظيم هذه الدورة المهمة.

وتمنى الأخ/رئيس جامعة عدن للطلاب المشاركين بالدورة الطرائقية الـ(37)، التوفيق والنجاح في عملهم التدريسي الجامعي والمساهمة الفاعلة في تطوير العملية التعليمية بالجامعة وكلية التربية زنجبار وطلابها..، داعياً المشاركين بالدورة إلى نقل ما اكتسبوه من معارف ومهارات خلال هذه الدورة إلى زملائهم المدرسين بالكلية لتعميم الاستفادة بما يصب لصالح تجويد العملية التدريسية بالجامعة.

من جانبه قدم الدكتور/محمود الميسري عميد كلية التربية زنجبار،  شكره للأخ/رئيس جامعة عدن الذي رعى تنظيم هذه الدورة وأولاها اهتمامه الشخصي المباشر، كما قدم الشكر لعمادة كلية الطب لاستضافتها لفعاليات هذه الدورة..، وكذا الشكر لمركز التطوير الأكاديمي الذي نظم هذه الدورة ممثلة بالدكتور/عبدالوهاب عوض كويران مدير المركز.

وأوضح إلى ان هذه الدورة ستضيف المعرفة والمهارات التدريسية والتربوية اللازمة لعضو هيئة التدريس المستجد بجامعة عدن، بوصفها من الدورات النوعية لعضو هيئة التدريس التي ستساهم في تكوين شخصيته المهنية والاكاديمية..، مؤكداً أن كلية التربية زنجبار بجامعة عدن تعتز بكل منتسبيها، وبتميز جامعة عدن عن بقية الجامعات في البلاد لالتزامها في برامجها  التعليمية ولسعيها الحثيث للجودة الأكاديمية.

وأضاف الدكتور/محمود الميسري أن كلية التربية زنجبار حرصاً منها ومن أعضاء الهيئة التدريسية المساعدة على تحسين مهاراتهم نظمت هذه الدورة بتمويل ذاتي من المشاركين بالدورة وذلك لتعزيز قدراتهم التدريسية وتحسين مخرجات الكلية من الكفاءات المؤهلة وتقويم قدراتهم وتطويرها لاستفادة الطلاب منهم في قاعات الدرس، ناهيك عن ان هذه الدورة هي من متطلبات استكمال إجراءات التثبيت لأعضاء هيئة التدريس المساعدة بالكلية.

بدره رحب الدكتور/عبدالوهاب عوض كويران مدير مركز التطوير الاكاديمي بجامعة عدن بمشاركة الأخ/رئيس الجامعة بحفل الافتتاح للدورة وبحضوره واهتمامه لإنجاح هذه الدورة التأهيلية لأعضاء الهيئة التعليمية المساعدة بكلية التربية زنجبار التي تعد مدخلاً لمرحلة البدء بطريق العمل الأكاديمي ولمهنة التدريس الجامعي.

وأشار إلى أهمية هذه الدورات التدريبية التي تكسب أعضاء هيئة التدريس المستجدين المهارات الطرق الصحيحة للتدريس وطرق الالقاء ونقل المعلومة والمهارة للطلاب..، حاثاً المشاركين إلى الاستفادة القصوى مع ما سيقدم خلال هذه الورشة من معلومات ومحاضرات وتطبيقات ونقلها الى الواقع العملي في القاعات التدريسية وفي والدروس النظرية والتطبيقية للطلاب بالكلية.

واستعرض الأخ/مدير مركز التطوير الأكاديمي، التطورات المتسارعة التي تشهدها الجامعات في العالم فيما يتعلق بمعايير الجودة الأكاديمية..، لافتاً إلى ان مؤسسات التقييم الأكاديمية العالمية تضع باستمرار معايير وشروط جديدة لتحسين الجودة الأكاديمية مما يوجد تحديات مستمرة أمام الجامعات لتجويد مستواها وقدراتها وهو أمر تأخذه جامعة عدن بجدية كبيرة لتحسين الجودة بحسب الامكانيات المتاحة والظروف المناسبة والتي يأتي تنظيم هذه الدورة الطرائقية في إطار جهودها المستمرة لتجويد قدراتها الأكاديمية.

إلى ذلك استنكر الدكتور/عبدالوهاب عوض كويران الاستخدام السلبي لوسائل الاتصال الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، واتساب، فايبر..إلخ)، وتحولها لأداة تخريب للمجتمع والعلم والتي يفترض ان تكون وسيلة مساعدة لنشر المعرفة والحضارة..، معرباً عن أمله الاستفادة من وسائل الاتصال الاجتماعي في العملية التعليمية ونشر العلم وروح الايجابية في المجتمع.

حضر حفل افتتاح الدورة الدكتور/محسن علي ناصر عميد كلية التربية الضالع، والدكتورة/ايمان باصديق القائمة باعمال عميد كلية الطب والعلوم الصحية، والدكتور/مصطفى أحمد صالح مدير الشئون القانونية بالجامعة، والأستاذ/نصر باغريب مدير عام الاعلام بالجامعة، ونواب كلية الطب والعلوم الصحية، وعدد من المسئولين بجامعة عدن.

 

*من نصر باغريب

8860ffc996.jpg

المزيد في مجتمع مدني



الاستديو

f4380c88ec.jpg
ce1dbf3458.jpg
06f18f23ca.jpg
914ff5ddfa.jpg


شاركنا بتعليقك


شروط التعليقات

- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

80e056d14e.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا