الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / التغيير اليمنية

الجيش الوطني يفاجئ الانقلابيين ويسيطر على مواقع هامة في ميدي الساحلية أسماء المواقع

الجيش الوطني يفاجئ الانقلابيين ويسيطر على مواقع هامة في ميدي الساحلية ( أسماء المواقع )

التغيير- صنعاء :

أعلن الجيش اليمني التابع للرئيس عبد ربه منصور هادي، مقتل 23 مسلحاً “حوثياً” اليوم السبت، خلال معارك عنيفة بمدينة “ميدي” الساحلية التابعة لمحافظة حجة شمال غربي البلاد.

وقال بيان صادر عن المنطقة العسكرية الخامسة (تخوض معارك في المناطق الغربية) في الجيش اليمني، نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “قوات الجيش شنت اليوم هجوماً عسكرياً كبيرا على مواقع مليشيا الحوثي وصالح (الرئيس السابق علي عبد الله صالح) الانقلابية في مدينة ميدي”.

وأضاف البيان نقلاً عن مصدر عسكري، أن “قوات الجيش الوطني سيطرت على مصنع الثلج وسوق السمك، في هجوم مسلح شنته على مواقع الحوثي وصالح” في مدينة “ميدي”، مشيراً أن الجيش “غنم أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر كثيرة”، دون مزيد من التفاصيل.

ونقل البيان عن “مصادر طبية” في محافظة “حجة”، إفادتها “أن خسائر الحوثيين بلغت 23 قتيلاً في الهجوم على سوق السمك”، لافتاً أن “طيران التحالف العربي والمدفعية الثقيلة، ساندت قوات الجيش الوطني خلال الهجوم”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين حول ما ذكره البيان، غير أنهم غالبا لا يعلنون حصيلة قتلاهم.

ويشهد اليمن حربًا منذ أكثر من عام بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي “الحوثي” و”صالح” من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية صعبة، فيما تشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات، وأسفر النزاع عن مقتل 6 آلاف و600 شخص، وإصابة نحو 35 ألف، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية، منذ 6 أغسطس/آب الماضي، بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت، بين الحكومة، من جهة، و”الحوثيين” وحزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح)، من جهة أخرى، بعد استمرارها لأكثر من ثلاثة أشهر، دون اختراق جدار الأزمة، وإيقاف النزاع المتصاعد في البلاد منذ العام الماضي، وكذلك تشكيل “الحوثيين” وحزب صالح، المجلس السياسي الأعلى لإدارة شؤون البلاد.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا