الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / مأرب برس

الألعاب النارية تزيّن سماء «الجوف» ابتهاجاً بتطهير مديرية «الغيل».. «مأرب برس» ينشر التفاصيل الكاملة لعملية التحرير

أضاءت الألعاب النارية- مساء اليوم السبت- سماء مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، ابتهاجا بتحرير قوات الجيش الوطني والمقاومة، لمركز مديرية ا"لغيل" من قبضة مليشيا الحوثي وصالح.

ويعد مركز مديرية "الغيل" الذي تم تحريره- اليوم السبت- من أهم معاقل مليشيات الحوثي المسلحة، وأول منطقة استولى عليها الحوثيون خارج محافظة صعدة.

وكانت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، نفذت-صباح اليوم السبت- عملية عسكرية خاطفة بقيادة قائد المنطقة السادسة اللواء أمين الوائلي وبمشاركة محافظ محافظة الجوف العميد أمين العكيمي، بهدف تحرير ما تبقى من مديرية الغيل بمحافظة الجوف، شمالي البلاد، من مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح.

وحسب مركز الجوف الإعلامي، فإن العملية تمت بالتنسيق مع طيران التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية"، مشيراً إلى أن طيران التحالف شن اليوم غارات مكثفة على مواقع عسكرية للحوثيين بالتزامن مع هجوم للجيش والمقاومة في المديرية نفسها".

وتمكنت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي من تحرير مديرية "الغيل" بمحافظة الجوف بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية منذ ليلة أمس.

قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء أمين الوائلي، أوضح في تصريح نقله المركز الاعلامي للقوات المسلحة، "أن قوات الجيش الوطني تمكنت من استعادة مدينة و"قرية الغيل"، و"منطقة العظبة" و"قرية العرضي"، آخر معاقل الميليشيات الانقلابية و"نقطة تواق" و"الجبال الممتدة" من الغيل حتى السلال".

وأكد الوائلي- حسب المركز الإعلامي- أنه قام شخصيا بجولة ميدانية في مركز مديرية الغيل، ووجه بتسليم المدينة رسميا للأجهزة الامنية.

الخسائر 

وأضاف بأن قوات الجيش استعادت عدد من الاليات العسكرية والأسلحة والذخائر من مواقع الميليشيات بعد فرارها.

مصدر عسكري، أكد أنه- خلال العملية العسكرية- سقط العشرات من مليشيات الحوثي وصالح بين قتيل وجريح وأن الجيش تمكن من أسر العديد منهم واغتنام أسلحه ثقيلة ومتوسطة بينها طقمين عسكريين خلفتها عناصر المليشيات.

ونشر مركز الجوف الإعلامي، اسماءً قال إنها لبعض قتلى الحوثيين في معركة اليوم السبت بمديرية "الغيل" وهم كالتالي:

١-فيصل احمد محمد الشريف، ٢-محمد فيصل احمد محمد الشريف،٣-عبدالله فيصل احمد محمد الشريف،٤-خالد جارالله محمد الشريف،٥-يحيي صالح محمد الشريف،٦-متعب ناجي حمد محمد الشريف،٧-عبدالله محمد النمس الشريف،٨-ناصر علي يحيي الشريف،٩-علي محمد عزان الشريف،١٠-عبدالله عبيد الشاوي،١١-جابر صالح البقري، كما نشر المركز صورة قال إنها سيارة القائد العسكري للحوثيين "محسن مانع قعشم" الملقب بـ"أبونجيب".

أهمية "الغيل" 

وتعتبر مديرية "الغيل" معقل مليشيات الحوثي وهي وثاني أهم مديرية في محافظة الجوف بعد "الزاهر"، وبتحرير مديرية "الغيل" سوف تنتقل المعركة إلى جبال الساقية القريبة من مناطق محافظة عمران.

كما تعتبر مديرية "الغيل" حسب مصادر في المقاومة الشعبية- من أهم المديريات لدى جماعة الحوثي فهي منبع فكرهم في المحافظة ومعقل أغلب القيادات الميدانية في الجماعة.

وتسيطر قوات الجيش الوطني والمقاومة على 90% من محافظة الجوف وتسعى- حالياً- لاستكمال تحرير المناطق المتبقية والتقدم نحو تحرير عمران وصعدة.


وتكمن أهمية الجوف، في كونها حدودية مع السعودية، والسيطرة عليها تعني السيطرة على تلك الحدود، والمنافذ البرية بين البلدين، كما أنها تحد محافظة مأرب النفطية، ومحافظة صعدة معقل الحوثيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا