الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / براقش

مستشفى الثورة في #تعز : تلقينا مساعدات طبية منتهية من #أمريكا

براقش  نت - أصدرت هيئة مستشفى الثورة بتعز توضيحا صحفيا حول المساعدات الطبية الواصلة من مؤسسة الإغاثة العالمية بولاية ميشيجان الأمريكية بواسطة المجلس العالمي للحقوق والحريات وخرجت الهيئة بهذا التوضيح تجسيدا لمبدأ الشفافية ، وتعليقاً على ما رافق استلام الهيئة للمساعدات من ضجة إعلامية متفوقة على جدوى إرسالها من الولايات المتحدة الأمريكية .

 

وكانت رئاسة الهيئة وفور وصول الشحنة قد شكلت لجنة لاستلام وفحص المساعدات        ( فحص أولي ) ، وأكملت اللجنة تقريرها خلال ثلاثة أيام من وصول المساعدات ، وبحسب نتائج الفحص الأولي تبين أن كل الأجهزة والمعدات الطبية مستخدمة وتحتاج إلى محولات كهربائية 220 فولت وبعضها قديمة ومنها ما تحتاج إلى صيانة وكذا بعض أصناف المستلزمات منتهية الصلاحية ومنها تالفة .

 

وأحاطت الهيئة في التوضيح : بأن المساعدات من الأجهزة والمعدات الطبية الواصلة إليها لا تعد ذات قيمة حتى تستكمل إجراءات التأكد من عملها .

 

 وفيما يلي نص التوضيح الصحفي :

  

توضيح صحفي بشأن المساعدات الطبية (تجهيزات ومستلزمات) الواصلة من مؤسسة الإغاثة العالمية بولاية ميشيجان الأمريكية بواسطة المجلس العالمي للحقوق والحريات .

  

في البداية نوجه جزيل الشكر لكل من :

 

منظمة الإغاثة الطبية العالمية بولاية ميشيجان الأمريكية ( الداعم ) ، والمجلس العالمي للحقوق والحريات ( الوسيط ) ممثلا برئيسه د. دحان النجار ، و أ. لطيفه جامل الأمين العام للمجلس اللذان بذلا كل جهد في الولايات المتحدة الأمريكية من اجل إرسال المساعدات ومتابعة وصولها إلى الهيئة ، وكل أعضاء المجلس في اليمن الذين تفاعلوا بشكل أو بآخر ، والشكر أيضا للمركز اليمني للعدالة الانتقالية ممثلا بمسئول العلاقات العامة أ. احمد النهاري ، المفوض من قبل رئاسة هيئة مستشفى الثورة بتخليص الشحنة في جمرك عدن واستخراج الإعفاءات اللازمة ، والشكر للسلطة المحلية في محافظة تعز ممثلة بالمحافظ أ. علي المعمري ومدير مكتبه أ. احمد المعمري اللذان تواصلا مع السلطة المحلية في محافظة عدن لتسهيل الإجراءات وإعفاء المساعدات من الرسوم ، والشكر أيضا للأخ أ. عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن الذي أعطى التوجيهات إلى مكتب المالية لتسهيل الإجراءات وإعفاء حاوية المساعدات من الرسوم ، والشكر للجنة الطوارئ الميدانية لتسلمهم المساعدات بموجب تفويضنا والإشراف على نقلها ، ولمؤسسة نحن هنا المفوضة من قبل رئاسة هيئة مستشفى الثورة لنقل المساعدات الطبية من محافظة عدن إلى هيئة مستشفى الثورة في محافظة تعز ، والشكر لكل من لم يذكر اسمه وكان ضمن من تفاعل مع موضوع الشحنة بأي شكل .

  

وتود رئاسة الهيئة أن تعطي بعض التوضيحات بشأن مسار متابعة ووصول الشحنة الى الهيئة وكذا حول محتويات الشحنة ، حيث :

 

• تم التواصل من قبل المجلس العالمي للحقوق والحريات ( الوسيط ) مع هيئة مستشفى الثورة ( المستفيد ) بشأن تقديم المساعدات الطبية للهيئة من منظمة الإغاثة الطبية العالمية في ولاية ميشيجان ( الداعم ) ، حيث ظل الأخ / رئيس الهيئة على تواصل مستمر مع الأخت أ. لطيفة جامل و د. دحان النجار .

 

• أُرسلت الشحنة من الولايات الامريكية المتحدة باسم هيئة مستشفى الثورة - تعز عبر سفينة بحسب مخطط مسارها في 5 أغسطس 2016 . وكان من المقرر وصولها بتاريخ 24 سبتمبر 2016 . لكنها وصلت بشكل مفاجئ الى ميناء عدن بتاريخ 2 سبتمبر 2016 .

 

• فوضت هيئة مستشفى الثورة رسميا أ. احمد النهاري لتخليص الشحنة ، وأخذت معاملات التخليص والإعفاءات الجمركية 26 يوما ، وقد حررت الهيئة مذكرة تضمن فيها إرجاع الحاوية ، وما زالت المعاملات جارية لاستكمال استخراج البيان الجمركي ، حيث ما تزال الرسوم الجمركية معلقة على هيئة مستشفى الثورة بانتظار وصول السندات المخزنية من الهيئة .

 

• بعد استكمال كافة الإجراءات الجمركية من قبل المفوض بالتخليص بمساعدة وتواصل السلطتين المحليتين في عدن وتعز سلمت المساعدات إلى مندوبي المستشفى بتاريخ 25 سبتمبر 2016 .

 

• تم نقل المساعدات من عدن إلى الهيئة بتاريخ 26 سبتمبر . ووصلت إلى الهيئة بتاريخ 27 سبتمبر 2016 عبر مندوبي المستشفى والجهة المفوضة بالنقل من قبل رئاسة الهيئة ، وبأشراف مندوبي وأعضاء المجلس العالمي للحقوق والحريات .

 

• شكلت رئاسة الهيئة لجنة لاستلام وفحص المساعدات ( فحص أولي ) ، وأكملت اللجنة تقريرها خلال ثلاثة أيام من وصول المساعدات ، وقد تضمنت نتائج الفحص الأولي ما يلي :

 

1. كل الأجهزة والمعدات الطبية مستخدمة وتحتاج إلى محولات كهربائية 220 فولت ، وبعضها قديمة ، ومنها ما يحتاج لصيانة .

 

2. عدم وصول بعض الأصناف وكذا وجود نقص في بعض الأصناف ، وذلك بحسب القائمة التوضيحية المرفقة.

 

3. بعض الأجهزة تالفة .

 

4. وجود أصناف غير موجودة ضمن القائمة المرفقة .

 

5. بعض أصناف المستلزمات منتهية الصلاحية .

 

ومع الإحاطة بأن المساعدات من الأجهزة والمعدات الطبية الواصلة إلينا لا تعد ذات قيمة حتى تستكمل إجراءات التأكد من عملها ، وعليه :

 

لزم الخروج بهذا التوضيح تجسيدا لمبدأ الشفافية ، خاصة مع ما رافق استلام الهيئة للمساعدات من ضجة إعلامية متفوقة على جدوى إرسالها من الولايات المتحدة الأمريكية .

 

 

 

رئاسة هيئة مستشفى الثورة - تعز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا