الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / ناس تايمز

قبائل " خولان الطيال وبني ضبيان " تصفع الحوثيين والرئيس السابق بموقف حاسم سيغير المعادلة على الارض ( تفاصيل)

لجأ الحوثيين والرئيس السابق الى تكريس نفوذ بعض مراكز القوى القبلية الموالية لهما في التأثير على القبائل المحيطة بالعاصمة صنعاء والتي رفض معظمها تعزيز صفوف الميلشيا الانقلابية بالمزيد من المقاتلين. وأكد الشيخآآ عثمان عبد الرحمن الجبر في تصريح أحد الوجاهات القبلية المنشقة عن الرئيس المخلوع في تصريح لـ "اليمني اليوم "أن صالح طلب من وجاهات قبلية بمحافظة صنعاءآآ موالية له واعضاء في اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام و ممارسة ضغوط على قبائلهم لحثها على رفد الميلشيا الانقلابية بمقاتلين جدد لتعويض الخسائر الفادحة التي تكبدتها الاخيرة في العديد من جبهات القتال . واشار الشيخ الجبر الى أن القبائل المحيطة بالعاصمة جددت رفضها تقديم مجندين للمشاركة في صفوف الميلشيا في القتال المحتدم في جبهات " نهم وتعز والشريط الحدودي المشترك مع السعودية . ولفت الى أن قبائل " خولان الطيال وبني ضبيان " اللتان تعدان من اقوى القبائل التي تمثل مناطقها جزء من الحزام الأمني للعاصمة اعلنت دعمها للشرعية وانها ستسمح بمرور قوات الجيش الوطني والمقاومة عبر مناطقها . ويعتمد الحوثيين على الامدادات التي تصلهم من مناطق محددة من اهمها " حرف سفيان " التي تعد اكبر مديرية في محافظة عمران المتاخمة للعاصمة لاعتبارات تتعلق بوجود حاضنة قبلية موالية فيما شهدت الاشهر الثلاثة الاخيرة انسقاق قبائل موالية للرئيس المخلوع بمحافظة صنعاء عن الاخيرة بعد عودة الكثير من ابنائها جثامين هامدة جراء مشاركتهم في القتال الى جانب الميلشيا الانقلابية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا