الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / صدى عدن

خيار الحسم العسكري والنزع القسري لسلاح الميليشيات الانقلابية .. الحل الوحيد لازمة الانقلاب

صدى عدن - صنعاء

أعلنت قيادات في المقاومة الشعبية في عدد من جبهات القتال المحتدمة رفضها أي خيارات لإنهاء الأزمة المتصاعدة سوى خيار الحسم العسكري والنزع القسري لسلاح الميليشيات الانقلابية، محذرة الحكومة الشرعية من تكرار خطأ إيقاف العمليات العسكرية والدخول مجدداً في مشاورات غير مجدية مع الانقلابيين.

واعتبر القيادي في المقاومة الشعبية بتعز عبد الرحمن هزاع المخلافي في تصريح ل«الخليج»، أن التعويل على انصياع الانقلابيين لخيار السلام والتسوية السياسية للأزمة المتصاعدة في البلاد، يمثل ضربا من العبث، كون الانقلابيين يستهدفون من وراء إظهار الاستعداد للحوار والمشاركة في مشاورات السلام، كسب المزيد من الوقت لإعادة ترتيب صفوفهم واستعادة القدرة على مواصلة القتال. 

وطالب المخلافي القيادة السياسية اليمنية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة بالتركيز على تحقيق الحسم العسكري الذي بات قريبا بعد الانتصارات النوعية التي حققها الجيش والمقاومة وبدعم من قوات التحالف في مختلف الجبهات. من جهته أكد القيادي في المقاومة الشعبية بإقليم «تهامة» عبدالله ناصر عبد الحفيظ عطا، أن التزام الانقلابيين بأي اتفاق تسوية سياسية أمر مستبعد، كونهم لن يبادروا تحت أي ضغوط بتسليم الأسلحة التي يستمدون منها قوتهم وحضورهم القسري. 

من ناحيته أبدى الشيخ عبد العزيز أحمد ناصر الشريف القيادي البارز في المقاومة الشعبية بالجوف، رفضه مشاركة الحوثيين في العملية السياسية القادمة، واصفاً إياهم ب«مجرمي الحرب» يجب محاكمتهم والاقتصاص منهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا