الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / يمن مونيتور

تحرير "الغيل" في الجوف اليمنية يتصدر اهتمامات الصحف الخليجية

يمن مونيتور/ وحدة الرصد/ خاص

تصدر خبر تحرير مديرية الغيل، أهم معاقل الحوثيين بالجوف، شمالي اليمن، اليوح الأحد، اهتمامات الصحف الخليجية.

وتحت عنوان "قوات الجيش والمقاومة تدخل معاقل الحوثيين بمحافظة الجوف" كتبت صحيفة اليوم السعودية أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية اليمنية استعادت، السبت، مركز مديرية الغيل في محافظة الجوف إثر عملية عسكرية واسعة خاضت خلالها معارك عنيفة انتهت بهزيمة الانقلابيين ودحرهم وقتلت وأسرت عددا كبيرا منهم، والاستيلاء على معداتهم وآلياتهم العسكرية.

واعتبر القائد العسكري "همام بن محمد طميس "الغيل" بأنها "قم" الحوثيين  في الجوف وواحدة من المعاقل المهمة لمليشيات الحوثي الانقلابية حيث درس الكثير من أهاليها في إيران ولبنان.

وأشار إلى توفر معلومات لدى الجيش والمقاومة بمشاركة خبراء عسكريين من إيران وحزب الله اللبناني في معركة قرية الغيل التى تعد من أكبر معاقل مليشيات الحوثي في الجوف.

من جانبها وصفت صحيفة "البيان" ثرية الغيل بأنها "أهم وآخر معاقل مليشيا الحوثي، وصالح الانقلابية في محافظة الجوف، شمالي اليمن.

ونشرت استناداً إلى مصادر يمنية أن الجيش والمقاومة مسنودين بطائرات التحالف العربي شنوا هجوماً على مواقع المليشيات في الغيل مركز المديرية، لافتاً إلى أن الهجوم أسفر عن تحرير المركز وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف التمرد وفرار العشرات منهم. وأشار إلى أن الجيش غنم معدات عسكرية كبيرة بينها أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر متنوعة.

وكتبت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية الخبر بعنوان "الجيش اليمني يحرر الغيل.. معقل الحوثيين قبل صعدة" .

وقالت الصحيفة تمكنت قوات الجيش الوطني، مسنودة بالمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي، من تحرير مديرية الغيل بمحافظة الجوف شمال العاصمة اليمنية صنعاء، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية منذ الساعات الأولى ليوم أمس (السبت).

ونقلت الصحيفة تصريحات قائد المنطقة العسكرية السادسة، اللواء أمين الوائلي إن قوات الجيش الوطني تمكنت من استعادة مديرية الغيل، ومنطقة العظبة وقرية العرضي، آخر معاقل الميليشيات الانقلابية ونقطة تواق.

وأفادت صحيفة "الإتحاد" الإماراتية أن قوات الشرعية اليمنية وبإسناد من طيران التحالف العربي تقدماً ميدانياً لافتاً أمس، بعد إحكام سيطرتها، على كامل مديرية «الغيل» المعقل الرئيسي لميليشيا جماعة الحوثي بمحافظة الجوف، شرقي البلاد.

ولفتت إلى أهمية تحرير تلك المنطقة بعد ست سنوات من سيطرة الجماعة عليها، وتحويلها منذ العام 2008 معقلاً لأغلب قياداتها ومركزاً لإدارة عملياتها المسلحة ضد الدولة ولنشر أفكارها.

وأمس السبت، أحكمت قوات الجيش الوطني والمقاومة سيطرتها على قرية الغيل وقرية العرضي في محافظة الجوف شمالي اليمن، وهي أهم معاقل الحوثيين في مديرية الغيل، بعد ساعات من إعلان الجيش بدء عملية عسكرية لتحرير المنطقة من قبضة الحوثيين.

وتكمن أهمية مديرية الغيل في كونها واحدة من أهم معاقل الحوثيين بالمحافظة الحدودية مع السعودية، ولعبت دوراً بارزاً خلال الحروب السابقة كمنطقة إمداد بالمقاتلين المنخرطين في صفوف الحوثي، واستعداتها يمثل ضربة قوية للتواجد "الحوثي" في الجوف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا