الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / صدى عدن

مدفوعات ترامب «الذكي» الضريبية.. «صفر» في 18 عاًما

صدى عدن / الشرق الاوسط

عاد ملف ضرائب المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى قلب السباق الانتخابي للبيت الأبيض٬ بعد أن اتهمته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية بالتهرب الضريبي على

مدى 18 عاما.

وقالت الصحيفة٬ التي اتهمها المعسكر الجمهوري بالانحياز لصالح المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون٬ إن «إعلان ترامب عن خسائر بقيمة 916 مليون دولار في

٬1995 أتاح له بصورة قانونية تفادي دفع الضرائب لنحو عشرين سنة». وتكتسي المسألة أهمية بالغة؛ نظًرا لرفض المرشح المثير للجدل الكشف عن ملفه الضريبي؛ ما

أضعف موقفه أمام المرشحة الديمقراطية.

وكتبت الصحيفة أن «ترامب الملياردير استفاد بصورة كبيرة من الخسائر التي مني بها بسبب سوء إدارة ثلاثة نواد ليلية في (أتلانتيك سيتي)٬ وسوء حظه في مجال

الطيران٬ وشرائه فندق (بلازا) في مانهاتن». وفي حين لم يعرف دخل ترامب الخاضع للضريبة لاحًقا٬ كانت خسارة 916 مليون دولار في 1995 كافية لاقتطاع أكثر

من 50 مليون دولار سنوًيا من الدخل الخاضع للضريبة على مدى 18 سنة٬ وفق الصحيفة٬ أي حتى 2013.

وعلى إثر نشر المقال٬ أصدرت حملة ترامب بياًنا لم يتطرق إلى الخسائر٬ وإنما أكد أنه «رجل أعمال موهوب»٬ وأنه يتحلى بالمسؤولية تجاه أعماله وموظفيه وعائلته:

«لكي لا يدفع ضرائب أكثر مما يفرضه القانون».

واتهم فريق حملة ترامب صحيفة «نيويورك تايمز» بأنها «ليست سوى امتداد لحملة كلينتون والحزب الديمقراطي ومصالحهما الخاصة». وخلال المناظرة الأولى بين

كلينتون وترامب الأسبوع الماضي٬ قال الأخير٬ ردا على اتهام منافسته له بالتهرب الضريبي٬ إن ذلك دليل على «ذكائه».

في سياق متصل٬ أعلنت المرشحة الديمقراطية إلى البيت الأبيض جمع 154 مليون دولار لحملتها الانتخابية في سبتمبر (أيلول) الماضي٬ وهو رقم قياسي بالمقارنة مع

المبالغ المحدودة التي يجمعها منافسها الجمهوري.

وفي أغسطس (آب) الماضي٬ جمع فريق كلينتون 143 مليون دولار وترامب 90 مليوًنا. ومن المعتاد أن تزداد التبرعات مع دنو موعد الاستحقاق الرئاسي في الثامن

من نوفمبر (تشرين الثاني).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا