الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن السعيد

الكشف عن تفاصيل جديدة عن الفتاة التي اقتصت من قاتل شقيقها في عمران

الكشف عن تفاصيل جديدة عن الفتاة التي اقتصت من قاتل شقيقها في عمران

نشرت قناة "رشد" الفضائية، معلومات وتفاصيل جديدة، حول قصة "بلقيس الرغيل"، إبنة عمران، التي تصدت بشجاعة لآلة القتل الوحشية التي تمارسها المليشيا في أكثر من مكان داخل اليمن.

 

تبدأ القصة عندما قتلت المليشيا بمنطقة (مسور) التابعة لمحافظة عمران لأحد أشقائها، ثم سعت لتفجير المنزل بكل غرور وعنجهية واستعلاء. حاصرت المليشيا المنزل بالعديد من الأطقم المدججة بالسلاح، ثم اقتحمته، مخلفة حالة من الخوف والهلع وسط الأطفال والنساء كعادتها عند ارتكاب مثل هذه الجرائم المستمرة منذ خروجها من صعدة بإنتفاشتها المسلحة إلى باقي المحافظات.

 

وبحسب معلومات حصلت عليها قناة رشد فعند دخول احد المسلحين للمنزل بادر بإطلاق النار على شقيق (بلقيس) وارداه قتيلا في الحال.

 

وأمام هذا الوضع أخذت بلقيس فأسا وهاجمت به المسلح الحوثي وأردته قتيلا على الفور، ما أدى إلى انسحاب المليشيا من محيط المنزل.

 

وتقول المصادر أن مليشيا الحوثي قامت بخطف والد بلقيس وإيداعه السجن المركزي في محافظة عمران، وأكدت المصادر لقناة رشد أن المليشيا لازالت تحاصر المنزل، وتطالب بتسليم بلقيس.

 

مشايخ وأعيان مديرية مسور تدخلوا لحل القضية، وأسفر ذلك عن تسليم والد بلقيس نفسه للحوثيين بضمانة الشيخ القبلي محمد حزام الفقيه، حيث تم إيداعه السجن المركزي.

 

وأفاد أشخاص مقربون من الشيخ الفقيه لقناة رشد أن الفقيه في جلسة التحكيم الأولى وجه أصابع الاتهام للحوثيين وحملهم الخطأ الكامل.

 

ويطالب الحوثيون بتسليم بلقيس، كما يطالب أهالي القتيل بإنصافهم من قاتل أخيهم، والذي اشترك في قتله كل الحوثيين الذين حاصروا البيت كما تبين جثة القتيل بعد أن تلقى عشرات الطلقات النارية.

 

وأثارت القضية العديد من ردود الأفعال في محافظة عمران، واعتبرتها سابقة غير مشهودة في التعامل مع النساء، وواحدة من أسوأ الانتهاكات التي تمارسها المليشيا داخل المجتمع اليمني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا