الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / اليمني اليوم

مصادر تكشف حقيقة وثيقة المخالفات واخراج السيارات في منفذ الوديعة .. (صورة)

كشفت مصادر إعلامية حقيقة الوثيقة التي نشرت عن وجود مخالفات وإخراج سيارات بالقوة من منفذ الوديعة الحدودي بين المملكة والسعودية. 
 
واوضح الكاتب الصحفي المعروف عباس الضالعي إن السيارتين التي ذكرت في رسالة مدير جمارك منفذ الوديعة ليست سيارتين  بل قاطرتين محملة بوقود خاص بمروحيات التحالف الموجودة بمأرب وتحمل القاطرتين تصريح مرور من غرفة العمليات المشتركة وفقا للآلية المتفق عليها بين الجمارك اليمنية والجمارك السعودية .
مبيناً إن القاطرتين تابعة للتحالف وليس لفتحي توفيق عبدالرحيم أي علاقة بها من قريب او بعيد..
 
كما كشف ان مدير الجمارك كان متغيباً حينها عن الدوام منذ شهرين وكلف قريب له مندوب في نقطة الجمارك واثناء وصول القاطرتين التابعة لقوات التحالف وتحمل التصريح بالخروج مع بلاغ سابق لدى نائب مدير الجمارك ونتيجة تطفل مندوب مدير الجمارك في النقطة قام بمنع القاطرتين الا بموافقة خطية من مدير الجمارك ( الغائب ) لان التوجيهات لديه بعدم قبول أي توقيع من أي مسؤل في المنفذ بما في ذلك نائب مدير المنفذ ونائب مدير الجمارك 
 
مبينا إن غرفة العمليات المشتركة اتصلت بأمن المنفذ وكان الرد ان حماية المنفذ لا تتدخل بعمل الجمارك، وقال إن غرفة العمليات تواصلت مع نائب رئيس الجمهورية الذي بدوره وجه على الفور بخروج القاطرتين لأهمية حمولتها ( وقود طيران ) .

مشيراً إلى إن مندوب مدير الجمارك، ( قريبه ) لم يقبل الا بتوجيهات مدير الجمارك فتم نزول نائب مدير الجمارك وحماية المنفذ للنقطة  لاخراج القاطرتين وقد اتصل نائب مدير الجمارك بغرفة العمليات للاعتذار عن ماحدث من خطأ وكان هذا بوجود وزير الدولة عثمان مجلي الذي كان حاضرا بنفس الوقت.

وقال الضالعي إن "التعنت مقصود من مدير الجمارك لاشياء في نفسه .. مدير الجمارك تم تعيينه من قبل وزير المالية السابق القعيطي بناء على توصية من ديوان الجمارك في صنعاء وسبق ان وجه محافظ حضرموت بتغييره لكن وزير المالية السابق وقف امام تغييره." 
 
وأوضح أيضا إن السيارة الأخرى الذي ذكرت في رسالة مدير الجمارك ( ليلة البارحة الساعة 11:5 ليلا ) ليست سيارة وانما قاطرة تحمل تموين غذائي بقيادة السائق ( سمير احمد ناجي منصور ) رقم الهوية ( 04010392** ) للجيش الوطني وتحمل تصريح من غرفة العمليات المشتركة وتعامل معها قريب مدير الجمارك المندوب في النقطة بنفس ماتعامل مع قاطرتي وقود الطائرات ..

مشكلة القاطرتين حدثتا ولم يكن قائد كتيبة الحماية العقيد مجاهد الغليسي موجود وكان حينها مسافر في مصر ولم يرجع من السفر الا ثاني يوم الحادثة حد قول الضالعي .
 
ونقل الضالعي بقوله عن مصدر مسؤول الذي اكد له اثبات صحة ماورد في رسالة مدير الجمارك وان الهدف من الرسالة هو نتيجة دوافع لها ارتباط بصنعاء. نافياً عن وجود اي تهديد بالقتل ولم يصدر من أي شخص بالحماية الأمنية .متهماً في الوقت ذاته عن علاقات تربط مدير الجمارك بشخصيات في صنعاء . 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا