الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

مرجعية الحوثيين في إيران : ملائكة " غزوة بدر " لاتزال تقاتل معنا في حدود" نجران "

قال القيادي الحوثي وأحد مرجعيات الجماعة الذي يتواجد في إيران " أن الملائكة التي كانت تقاتل مع النبي " صلى الله عليه وسلم " في غزوتي بدر وأحد تقاتل مع عناصرهم في " جبهة نجران " ضد قوات الحرس السعودي على الحدود اليمنية السعودية .


وقال القيادي الحوثي " عصام العماد " أن من أحد المواقف التي يرويها القيادي العسكري المقرب من " صالح " " حسن الملصي " الذي قتل مؤخراً قبالة نجران بغارة لطيران التحالف أنه التقاه قبل مقتله بأسبوعين وروى له قصة تثبت ذلك .

وسرد المرجعية الحوثية " العماد " تفاصيل القصة بعد أن وصف " الملصي " بالشهيد , أن أحد الجنود السعوديين الذين تم قنصهم وصل غليه " الملصي " وسأله عن صحته بعد أن تم إسعافه على حد قوله , قبل أن يسأله الجندي السعودي عن عدد العناصر التي هجمت على أحد مواقع القوات السعودية في الحدود .

ويورد " العماد " أن الجندي السعودي سأل " الملصي " كم كان عددكم ساعة الهجوم , رد عليه " الملصي " بأنهم كانوا " ثمانية أفراد " فرد عليه الجندي , بأن عددهم كان " 400 " .

وتابع العماد قصته بحائطه على " فيسبوك " أن الجندي السعودي أصر على أن عدد أفراد الحوثيين " 400 " يلبسون لباساً أبيض وكل ماتم صدهم بالسلاح يقعون على الأرض صرعى ثم يقومون من جديد .

 
وزعم " العماد " أن " الملصي " عرض عليه مشاهداً من مقاطع الفيديو التي صوّرت ذلك الاقتحام ... وكان السعودي يقول : لا لا .. إن عددكم أكثر من ثمانية .. لقد كنتم 400 أربعمائة ... ولقد رأيتكم بنفسي .


وأضاف " رد عليه " الملصي " : أسألك سؤالاً : الله الذي كان مع المؤمنين في غزوة بدر والأحزاب وغيرها من الغزوات هو نفسه الله الآن وإلّا قد به معانا اليوم أله آخر ؟ !!
رد الأسير قال : هو نفسه الله اللي كان في غزوة بدر. 
فقال " الملصي " حسب رواية " العماد "  :إذًا ...فهذا تأييد من الله للمؤمنين ينزل لهم جنوداً من جنوده تقاتل مع المؤمنين الذين معهم الحق والذين اعتديتم عليهم .. واعرف بأن الحرب التي أدخلتكم السعودية فيها هي حرب بين الباطل السعودي والحق اليمني, حسب وصف العماد .


واختتم " العماد " قصته قائلاً " فكان هذا الموقف من الآيات الذي تجلت للمؤمنين في جبهة نجران.

ولاقت قصة " العماد " سخرية واسعة على مواقع التواصل التي وصفت قصته بنوع من الخرافات التي تمليها مرجعيات الحوثيين لأتباعهم للزج بهم في جبهات القتال باسم الشهادة والجنة ومشاركة الملائكة .

ويقيم " عصام العماد " في إيران كما يعمل مدرساً في جامعة " الخميني " في طهران إضافة إلى تدرسيه في حلقات شيعية في مدينة " قم " الإيرانية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا