الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / ناس تايمز

سؤال قد يخطر ببال الكثيرين..ماهو سبب انفجار بطاريات الهواتف الذكية؟

بعد أن قررت سامسونج رسمياً استدعاء أجهزة هاتف نوت 7 المعيبة بسبب الارتفاع الشديد في درجة حرارتها والذي قد يؤدي لانفجار الهاتف بالكامل، وإعلانها أن البطارية هي السبب، أصبح من الضروري أن نعلم لماذا يمكن أن تنفجر البطارية أو ترتفع درجة حرارتها للحد الذي يمكن أن يتسبب في كارثة بهذا الحجم.

أولاً علينا أن ندرك أن ارتفاع درجة حرارة الهواتف والبطاريات هو أمر طبيعي واعتيادي، فجميع الأجهزة الإلكترونية، حتى تلك التي لا تحتوي على بطاريات، تتغير درجة حرارتها طبقاً لمكوناتها وعدد ساعات تشغيلها المتواصلة. وفي الهواتف الذكية تحديداً يمكنك ملاحظة ارتفاع درجة حرارة الهاتف أثناء لعبك للعبة عالية الرسوميات، وهذا نتيجة عمل معالج الرسوميات بطاقة مرتفعة مما يؤدي لارتفاع درجة حرارته.

ولكن الارتفاع الزائد في درجة الحرارة هو مكمن الخطورة، فعندما ترتفع درجة حرارة هاتف، بطارية يمكن أن ترتفع درجة حرارتها لدرجات قصوى، قد يؤدي هذا لحدوث انفجار البطارية وبالتالي احتراق وانفجار مكونات الهاتف الداخلية.

ويعود سبب الانفجار إلى طبيعة المواد الكيماوية التي تتكون منها بطاريات الليثيوم المنتشرة حالياً، فكما أن هذه المكونات هي المحرك الرئيسي لعمل البطارية، فهي أيضاً مكمن الخطورة، فالتفاعلات الكيميائية الناجمة عن الارتفاع الزائد في درجة الحرارة قد يؤدي لحدوث الانفجارات التلقائية.

ويعني هذا أن الأمر غير قاصر على هاتف نوت 7 ولا على أي من الهواتف، بل يمتد ليشمل كافة الأجهزة الإلكترونية التي تعتمد على بطاريات الليثيوم في تشغيلها، ولكن ما جعل الأمر أكثر فداحة في هاتف نوت 7، هو أن سامسونج حاولت أن تدفع بالبطارية لأقصى درجات تحملها وهو ما أدى إلى تسهيل عملية حدوث الانفجار نتيجة الارتفاع المبالغ فيه في درجات الحرارة.

 

المصدر:القيادي العربي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا