الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / صدى عدن

الامارات توزع مساعدات إغاثية يحضرموت و تسهم في تأمين مياه الشرب لأهالي المكلا

صدى عدن - حضرموت :

تواصل دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، تنفيذ المشاريع التنموية لإعادة تأهيل البنية التحتية للمدن المتضررة في بلادنا في إطار الجهود الإغاثية والإنسانية التي تهدف إلى رفع المعاناة عن الأشقاء اليمنيين في ظل الأزمة الراهنة التي تعيشها البلد.
وتبنت الهيئة خلال الفترة الماضية مشروعاً حيوياً متكاملاً لتحسين مستوى خدمات المياه في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، وتضمن المشروع حفر 5 آبار جديدة في حقل منطقة فلك بضواحي المدينة، وتركيب مضخات خاصة من أجل تحسين خدمة مياه الشرب، وإيصالها إلى منازل المواطنين ورفع المعاناة عنهم، حيث بلغت تكلفة حفر الآبار 217 مليون ريالاً يمنياً في حين بلغت تكلفة توريد المضخات لها أكثر من 40 مليون ريال يمني.
 
 
 
ويكتسب المشروع أهمية كبيرة من خلال ما توفره تلك الآبار الجديدة من مياه الشرب التي ستغطي مناطق سكنية في مدينة المكلا، حيث ستنتج نحو 8 آلاف متر مكعب من المياه وسوف يستفيد منها 210 آلاف نسمة و27 ألف وحدة سكنية وغيرها من الوحدات الصحية والتعليمية والخدمية والتجارية.وأكد مدير مياه ساحل حضرموت، وهيب يسلم غانم، أن المواطن في مدينة المكلا سيشعر خلال الأسابيع القليلة القادمة بتحسن في برنامج ضخ المياه للمنازل عقب إدخال الآبار الخمس الجديدة في الخدمة، مضيفاً أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حرصت على إنجاز هذا المشروع بزمن قياسي من أجل تخفيف المعاناة وتعزيز جهود مؤسسة المياه التي تسعى للوصول إلى حالة استقرار دائم في تأمين خدمة المياه للمواطنين على مدار الساعة.
وأشار إلى أن مؤسسة المياه قامت بربط الآبار تدريجياً خلال الفترة الماضية، وسيتم الانتهاء من ربطها في الشبكة العامة خلال شهر أكتوبر وسيلمس المواطنون تحسناً ملحوظاً في خدمة المياه التي كانت تضخ سابقاً عبر برنامج مجحف على المواطن في ظل الإمكانيات المحدودة.
وأكد مدير مياه ساحل حضرموت أن هناك جهوداً لمواجهة الصيف القادم، تتمثل في البحث عن مصادر جديدة وآبار جديدة، وإصلاح شبكة خطوط النقل.
وأثنى غانم على الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر لتحسين مستوى الخدمات الأساسية في مدن ساحل حضرموت بغية تطبيع الأوضاع ومساعدة أبنائها في النهوض من جديد.
 
 
 
إلى ذلك، وزعت قافلة تابعة للهلال الأحمر الإماراتية، بمديرية رأس حويرة إحدى مديريات محافظة حضرموت مساعدات غذائية على المئات من سكان المديرية التي يعاني قاطنوها من انقطاع التيار الكهربائي ومشاكل توصيل مياه الشرب لبيوتهم، وذلك في إطار جهود الهيئة للوصول إلى المناطق اليمنية الفقيرة ودعمها. وذكر المشرف على التوزيع أن عمليات التوزيع تمت بموجب آلية عمل تتبعها هيئة الهلال الأحمر لضمان وصول المساعدات الغذائية إلى مستحقيها. وأكد أن هذه المساعدات الإغاثية شكلت دعماً هاماً بالنسبة للأسر المحتاجة في منطقة رأس حويرة، مشيراً إلى أن قافلة المساعدات قطعت مسافات طويلة عبر طرق وعرة من أجل إيصال تلك السلال الغذائية لمستحقيها.من جانبهم أعرب سكان منطقة رأس حويرة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً، لمواصلتها تقديم المساعدات الإنسانية التي جاءت في وقتها والوقوف إلى جانبهم في تلك الظروف نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد. وعبر سكرتير محافظ حضرموت لشـؤون الإغـــاثة والإعمــار رياض بن طالب الكثـيري عن تقديره للهلال الأحمر الإماراتي وفريق عملها المتواجد على الأرض اليمنية، والذي يبذل جهوداً كبيرة لتقديم العون والمساعدة للفئات المحتاجة في مختلف المناطق اليمنية.
300 مليون ريال يمني للجرحى وأسر الشهداء
مأرب (وكالات)
وجه وزير الخدمة المدنية اليمني عبدالعزيز جباري، أمس، بصرف 300 مليون ريال، لشعبة الجرحى والشهداء التابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة لمواجهة الالتزامات الأولية للجرحى وأسر الشهداء.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه جباري في القصر الجمهوري بمأرب وضم مدراء مكاتب الصحة بمحافظتي مأرب والجوف وكرس لمناقشة الوضع الصحي وملف الجرحى والشهداء .
وأكد جباري التزام الحكومة بحقوق الجرحى والشهداء والوفاء بالالتزامات وفقاً والطرق القانونية، مشددا على ضرورة تشكيل لجنة لمراجعة كشوفات الجرحى والشهداء من أجل استكمال إجراءات صرف حقوقهم القانونية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا