الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

قيادي حوثي يزعم أن الملائكة تقاتل إلى جانبهم

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

زعم قيادي حوثي أن الملائكة تقاتل إلى جانبهم، في رواية أوردها القيادي الحوثي واثارت موجة من السخرية.

وأورد القيادي الحوثي عصام العماد رواية على لسان احد قتلى الميليشيات في الحدود السعودية اليمنية حيث زعم " أن حسن الملصي تحدث قبل مقتله عن أسير سعودي قيل انه تم قنصه في رجله وهو يهرب في اقتحام تبه القناصين في الشرفة بنجرانة، يقول الملصي: لمًا وصلت سألت الأسير السعودي كيف وضع رجله بعد ماتم اسعافه وعلاجه في الجبهة.

رد الأسير وقال : بدأت رجلي تتحسن لكن أسألك سؤالاً .

فرد عليه الشهيد : اسأل ما تريد ؟

قال الأسير :كم عددكم عندما هجمتم علي تبه القناصين في الشرفه بنجران؟

فرد عليه الشهيد وقال : كنا ثمانية ... ومن هؤلاء من استشهد ومنم ما زال حيّاً يرزق.

قال الأسير : أنت تكذب عليّ .. بل كان عددكم 400 أربعمائة .. وكنتم تليسون ثياباً بيضاء .. وكنا كلما رميناكم بأسلحتنا تقعون على الأرض صرعى ثم تقومون من جديد.

فرد عليه الشهيد : بأن عرض عليه مشاهداً من مقاطع الفيديو التي صوّرت ذلك الاقتحام ... وكان السعودي يقول : لا لا .. إن عددكم أكثر من ثمانية .. لقد كنتم 400 أربعمائة ... ولقد رأيتكم بنفسي .

فرد عليه الشهيد: أسألك سؤالاً : الله الذي كان مع المؤمنين في غزوة بدر والأحزاب وغيرها من الغزوات هو نفسه الله الآن وإلّا قد به معانا اليوم أله آخر ؟ !!

رد الأسير قال : هو نفسه الله اللي كان في غزوة بدر.

فقال الشهيد :إذًا ...فهذا تأييد من الله للمؤمنين ينزل لهم جنوداً من جنوده تقاتل مع المؤمنين الذين معهم الحق والذين اعتديتم عليهم .. واعرف بأن الحرب التي أدخلتكم السعودية فيها هي حرب بين الباطل السعودي والحق اليمني.

فكان هذا الموقف من الآيات الذي تجلت للمؤمنين في جبهة نجران.

153ea440f8.jpg

المزيد في اخبار وتقارير



الاستديو

43027085c0.jpg
d8f3409dd7.jpg
392760e022.jpg
d474448eda.jpg


شاركنا بتعليقك


شروط التعليقات

- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

8d7da40269.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا