الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / يمن مونيتور

الحوثيون يهددون الملاحة الدولية بشكل علني ويتوعدون جميع السفن بالمياه الاقليمية

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص

ضرب الحوثيون بالتنديدات الدولية للهجوم الصاروخي الذي استهدف سفينة إماراتية، السبت الماضي، عرض الحائط، وهددوا الملاحة الدولية بالكامل، بشكل علني.

واليوم الإثنين، حذرت الجماعة المسلحة، "أي سفينة من اختراق المياه الإقليمية لليمن لأي سبب دون أخذ الأذن المسبق منها"، في تهديد هو الأخطر للملاحة الدولية بمضيق باب المندب الاستراتيجي.

وجاء تحذير الحوثيين، عبر ما يسمى بالقوات البحرية والدفاع الساحلي التابعة لهم، بعد يومين من الهجوم الصاروخي الذي استهدف السفينة الإماراتية "سويفت".

وحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية الخاضعة لسيطرة الجماعة، فإنها قد تستهدف أي سفينة باعتبارها تابعة للتحالف العربي.

وقال البيان: "إنه وفي يوم السبت الساعة 2:15 صباحا( بتوقيت مكة) 1 أكتوبر 2016م تم استهداف السفينة العسكرية الإماراتية نوع (سويفت) بصاروخ نوعي أدى إلى تدميرها أمام سواحل مدينة المخا والتي كانت تقوم طوال الفترة الماضية بأعمال الدعم اللوجستي لدول تحالف العدوان".

ومع التهديد الأخير للحوثيين، ستكون جميع السفن بما فيها الإغاثية والتجارية التي تمر من مضيق باب المندب الاستراتيجي وممر التجارة العالمي، عرضة للاستهداف الحوثي، باعتبارها تابعة للتحالف.

ولم يدحض الحوثيون تهمة استهداف سفينة مدنية باعتبارها عملا ارهابيا، بل قاموا بتهديد مستقبلي لجميع السفن التي تخترق المياه الاقليمية لأي سبب، حتى ولو كانت تقوم بعمليات إغاثة.

ولا يُعرف السبب وراء التهديد الأخير للحوثيين، لكن وكالة "خبر" التابعة للرئيس السابق "صالح"، تحدثت مساء اليوم الإثنين، عن ما أسمتها بـ"استعدادات حثيثة تجريها دول العدوان لإشعال معركة بحرية تمت من باب المندب وحتى السواحل الشمالية الغربية للبلاد بمحاذاة ميدي الحدودية مع السعودية".

وأوردت الوكالة، خبرا قالت إن قناة "فوكس نيوز" الأمريكية أذاعته، نقلا عن مسؤولين اثنين بـ"البنتاغون"، أن البحرية الأمريكية أرسلت ثلاث سفن حربية بالقرب من الساحل الجنوبي لليمن، بعد أن ضربت أربعة صواريخ يمنية سفينة إماراتية وأغرقتها، تقريباً، السبت

وأعلن التحالف العربي، أمس الأول السبت، استهداف الحوثيين لسفينة "مدنية" إماراتية قبالة مضيق باب المندب، وإنقاذ مدنيين كانوا على متنها، فيما قالت الجماعة إنها "حربية".

وما يزال الاختلاق بين التحالف العربي والحوثيين حول موقع الاستهداف، ففي حين يقول التحالف إن السفينة كانت قبالة "باب المندب"، يقول الحوثيون إنها كانت قبالة سواحل ميناء المخا، غربي محافظة تعز.

وقوبل الهجوم الصاروخي بإدانة عربية ودولية، لكن الأمم المتحدة، قالت اليوم الإثنين، إنها بحاجة إلى معلومات للتأكد من "طبيعة" السفينة الإماراتية التي استهدفتها جماعة (الحوثي) السبت الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا