الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / الامناء نت

هيئة علماء اليمن تصدر بيانا هاما تنديدا بقصف النظام وحلفائه على سوريا

هيئة علماء اليمن تصدر بيانا هاما تنديدا بقصف النظام وحلفائه على سوريا

اصدرت هيئة علماء اليمن بيان بشأن حلب وتطورات العدوان المدمر للطيران الحربي الروسي ونظام الأسد المتوحش والقوات الإيرانية والمليشيات المرتبطة بها على مدينة حلب السورية المنكوبة.

وأكد البيان الذي تلقى "الأمناء نت" نسخة منه ان الشعب السوري له الحق في الدفاع عن نفسه وحق إمتلاك السلاح الضروري للدفاع عن حياته ووجوده وحقه المشروع في جميع الشرائع السماوية والمواثيق الدولية في تلقي الدعم بكل صوره وأشكاله من أشقائه وأصدقائه حتى يتمكن من مقاومة المحتلين الظالمين له .

نص البيان:-

((بسم الله الرحمن الرحيم 
بيان صادر عن هيئة علماء اليمن بشأن العدوان على مدينة حلب 

الحمد لله رب العالمين القائل : ( ( إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ )[سورة الممتحنة 2]، والقائل :((كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً ۚ يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَىٰ قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ ))[سورة التوبة 8] ، والصلاة والسلام على رسول الله القائل : "مثل المؤمنين في توادهم و تراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد؛ إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بال ّسهر والح ّم ّى" أخرجه مسلموالقائل :((ما من امرئ يخذل مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلَ خذله الله في موطن يحب فيه نصرته . وما من امرئ ينصر مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلَ نصره الله في موطن يحب فيه نصرته ))رواه الطبراني في الأوسط وإسناده حسن مجمع الزوائد (7 / 527) حديث رقم (12138) وبعد..فإن هيئة علماء اليمن تتابع بقلق عميق تطورات العدوان المدمر للطيران الحربي الروسي ونظام الأسد المتوحش والقوات الإيرانية والمليشيات المرتبطة بها على مدينة حلب السورية المنكوبة، وما نتج عنه من قتل للمئات وجرح للآلَف من المدنيين الأبرياء نساء وأطفالًَ وشيوخاً وعجزة، وتدمير ممنهج للمدينة التي يقطنها الملايين.وقياماً بالواجب الشرعي فإن هيئة علماء اليمن توضح مايلي:أولًَ : تشيد الهيئة بالمؤسسات والمنظمات العربية والإسلامية كمجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، والدول الرائدة فيها كما تدعوا بقية الدول الأعضاء فيهذه المنظمات لَتخاذ مواقف مماثلة حتى يتمكن الشعب السوري الشقيق من أن ينال حريته وكرامته ويسترد حقوقه المغتصبةثانياً : تجدد الهيئة وقوفها مع الشعب السوري الشقيق وحقه في الخلاص من نظام الأسد الطائفي المتوحش،وحقه في العيش بحرية وكرامة وأمن وسلام، وحقه في إقامة دولته العادلة والضامنة للحقوق المشروعة لجميع أبناء الشعب السوري المضطهد.ثالثاً : تدين الهيئة العدوان على مدينة حلب المنكوبة، -0 وتطالب بضرورة فك الحصار عنها وتوقف الغارات الجوية وجميع أعمال القتل والدمار التي تستهدف المدينة وساكنيها.رابعاً : تطالب الهيئة جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون -0 الإسلامي بعقد اجتماع عاجل والعمل على القيام بكل ما من شأنه توقف العدوان على مدينة حلب وفك الحصار عنها وإغاثة ساكنيها.خامساً : تدعو الهيئة الدول العربية والإسلامية والمنظمات الخيرية والإغاثية إلى بذل كل ما يمكن لديها لفك الحصار عن مدينة حلب المنكوبة، وسرعة إغاثة ساكنيها.ًسادسا: تدعو الهيئة علماء المسلمين وأبناء الأ ّمة العربية -0والإسلامية إلى إدانة العدوان على مدينة حلب المنكوبة والمطالبة بفك الحصار عنها، وإغاثة ساكنيها.سابعاً: تؤكد الهيئة على حق الشعب السوري في التصدي للقوات الروسية ونظام الأسد المتوحش والقوات الإيرانية المعتدية وميليشياتها الطائفية الظالمة ،كما تؤكد حق الشعبي السوري في الدفاع عن نفسه وحق إمتلاك السلاح الضروري للدفاع عن حياته ووجوده وحقه المشروع في جميع الشرائع السماوية والمواثيق الدولية في تلقي الدعم بكل صوره وأشكاله من أشقائه وأصدقائه حتى يتمكن من مقاومة المحتلين الظالمين له .
نسأل الله تعالى نصرا عاجلاً و أن يكشف الغمة عن أمة الإسلام عموما وعن إخواننا في سوريا والعراق وليبيا واليمن وغيرها من بلاد المسلمين وأن يجعل للمستضعفين فرجا ومخرجا ، وأن يرد كيد الكائدين والمتآمرين في نحورهم إنه على كل شيء قدير والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . 

صادر عن هيئة علماء اليمن الأحد 1438/1/1هـ الموافق 2016/2/10م))

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا