الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / الحياد نت

تصريح هــــام للمرجع الشيعي السعودي العلامة منصور سليمان في محافظة القطيف

أكد مواطنون من محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية بالمملكة العربية السعودية، على  أن “المساس بأمن الوطن والمواطنين خط أحمر لا يقبله أي مواطن سعودي”، منوّهين بأن “تعاون المواطنين في التبليغ عن المطلوبين أمنياً، والتعاون التام مع رجال الأمن من أهم الواجبات الوطنية في الوقت الراهن”.

وقال منصور السلمان أحد علماء الشيعة في المنطقة لصحيفة سبق الالكترونية : إن “يقظة رجال الأمن التي فاقت كل التوقعات في حج بيت الله الحرام هذا العام وموسم عاشوراء جعلت المواطن السعودي يشعر بأن جنود الوطن البواسل يقدمون أنفسهم فداء للمملكة، وكشف الخلايا الإرهابية التي تستهدفهم وتستهدف أبناء الوطن سواء في القطيف أو الدمام أو ملعب الجوهرة أو غيرها من مناطق المملكة”.

وتابع المرجع  الشيعي : “هذا كله يزيد المواطن ثقة في رجال أمنه اليقظين، المواطن السعودي يعتبر نفسه رجل الأمن الأول في وقوفه مع الرجال الأوفياء والشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الوطن، عليهم الرحمة والرضوان”.

واختتم “السلمان” قائلاً: “ها هم أبناء القطيف يُكَرّمون الحماة الذين وقفوا إلى جنب رجال الأمن في حفظهم، وها هم رجال الدين يشجّعون الناس عبر خطبهم، لوقوفهم مع رجال رجال الأمن ونبذ العنف ضد أي مكون من مكونات العنف.. حَفِظ الله بلادنا من كل مكروه وحفظ ولاة أمرنا ورجال أمننا”.

فيما قال أحد سكان القطيف في تصريح صحفي آخر: “إن المواطن هو رجل الأمن الأول، وعليه دور هام في حماية الوطن ومقدساته ومواطنيه بالتعاون مع رجال الأمن بالإبلاغ عن أي شيء يُخِل بأمن الوطن؛ فهذا أقل ما نقدمه لهذا الوطن ولهذا الشعب العظيم ولنعمة الأمن والأمان الني تفتقدها الكثير من الدول”.

ويأتي هذا التأكيد من قبل شيعة القطيف السعوديين على قدسية أمن المملكة في وقت تعزف فيه الأذرع الإيرانية في المنطقة على وتر الطائفية والاحتقان بين أبناء ومواطني دول شبه المنطقة من أجل إثارة النعرات وتحقيق أجندة خارجية لاتخدم شعوب المنطقة.

وأعلنت الداخلية السعودية أمس الأحد ملاحقة 9 مطلوبين في قضايا أمنية بمنطقتي الدمام والقطيف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا