الارشيف / مقالات / عكاظ

تكاليف استقدام العمالة المنزلية

كنتيجة حتمية للتشوهات السوقية التي ظلت سائدة في سوق العمالة المنزلية، يتضح حجم الفجوة المتزايدة مع الدول المجاورة من حيث تكاليف الاستقدام وفترة الوصول وطول الإجراءات، إذ تتراوح هذه الفروقات - من حيث التكاليف - ما بين 10 إلى 135 % مع هذه الدول، ففي الإمارات مثلا يتم استقدام الخادمة من الفلبين بتكاليف تتراوح بين 8500 - 13500 درهم وبفترة وصول بين 30-40 يوماً، وبراتب قدره 1500 درهم، فيما تبلغ تكاليف استقدام نفس الخادمة في الكويت 900 دينار وبفترة وصول لا تتجاوز 30 يوماً وبراتب لا يزيد على 110 دنانير (1358 ريالا)، في حين تبلغ فاتورة الاستقدام لنفس الجنسية بالنسبة للبحرين 1000 دينار (10.000 ريال) وبفترة وصول 50-60 يوماً وبراتب لا يتجاوز 120 دينارا فقط (1200 ريال)، فيما تبلغ هذه التكاليف في قطر 11500 ريال قطري (11.849 ريالا سعوديا) وبفترة مقاربة تقع بين 30-45 يوماً وبمرتب قدره 1460 (1504 ريالات سعودية). وبمقارنة سريعة مع سوق المملكة، فإن التكاليف هنا تصل إلى 22.000 ريال مرتفعة بنسبة 120 % مقارنة مع البحرين، و105 % مع الكويت، و90% مع الإمارات هذا رغم فارق الدخول بين الأسر السعودية والأسر في هذه الدول، ناهيك عن طول الإجراءات وفترة الاستقدام التي لا تقل عن 6 شهور،إذ تزيد بمعدل لا يقل عن ثلاثة أو أربعة أضعاف نظيراتها في هذه الدول. وإذا ما نظرنا لإيقاف الاستقدام من أكبر ثلاث دول مصدرة للعمالة المنزلية وهي إندونيسيا وإثيوبيا وتايلند، فإن الضغط على هذه الدول ذات المصادر الضعيفة والتي لا يعتمد عليها بالنسبة لسوق كبير كالمملكة، يولد ارتفاعا كبيرا في الأسعار قياسا بنظيرتها في الدول الأخرى وأحيانا إضافة شروط أخرى وهكذا. وحسب دراسة لصحيفة «الاقتصادية» فإن تكاليف استقدام العمالة المنزلية في المملكة ترتفع إلى نسبة تصل إلى 135 % عن نظيراتها في بعض الدول المجاورة وهو الفرق بين تكاليف الاستقدام من الهند بين المملكة والبحرين خلاف الفارق الكبير في فترة الاستقدام والراتب الشهري، أما في مجال الإقامة فإن رسوم الإقامة في المملكة هي الأقل بين دول الخليج وهي الحقيقة التي يجهلها الكثير. ورغم أن عمر هذه الأزمة يتجاوز السنوات العشر، إلا أن الحلول ظلت تدور في فلك المسكنات المؤقتة ولم تكن حلولا هيكلية تتضمن حزمة متكاملة من الأنظمة والتشريعات التي تعالج الأسباب من جذورها والتي أفضت لحدوث هذه التشوهات في هذا السوق المعقد بعد أن تركت وتراكمت على مدى سنوات طويلة هي عمر الاستقدام لهذا النوع من العمالة من هذه الدول. [email protected]

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا