أخبار العالم / اليوم السابع

التضامن: تطوير قدرات مقدمى الرعاية لدور الأيتام والمسنين

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

أعلنت سمية الألفى، رئيس الإدارة المركزية للرعاية الاجتماعية بوزارة التضامن الاجتماعى، رصد مبلغ 23 مليون جنيه لتطوير دور الأيتام والمسنين، حيث سيتم العمل على بناء قدرات الأخصائيين الاجتماعيين فى 159 دار مسنين و229 دار أيتام فى 10 محافظات مستهدفة، وأن اختيار الجمعيات الشريكة جاء وفقاً لمعايير دقيقة تتسم بالشفافية، كما الوزارة  ستقوم بدورها بالمتابعة الدقيقة وتقييم الأداء من خلال ممثلى المشروع بالوزارة ومديريات التضامن بالمحافظات لتغيير واقع تلك المؤسسات المستهدفة بالتطوير.

جاء ذلك  خلال تنظيم  وزارة التضامن  لقاء للمتدربين المتقدمين لخدمة دور الأيتام والمسنين والادارة التنفيذية على الاحتياجات التدريبية فى 10 محافظات هى القاهرة والجيزة والقليوبية والغربية والإسكندرية وسوهاج وقنا وأسيوط وأسوان والأقصر وذلك تحت رعاية وزيرة التضامن الاجتماعى.

وأكدت سمية الألفى أنه وفقاً لمشروع تطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعية تم تنفيذ برنامج لبناء قدرات مقدمى الرعاية وفقاً للحقيبة التدريبية المعيارية التي صممتها وزارة التضامن بالتعاون مع الشركاء، كما تم تصميم وتنفيذ برنامج متكامل لبناء قدرات القائمين على إدارة دور الأيتام والمسنين لتطبيق آليات الإدارة الحديثة وتفعيل المشاركة المجتمعية.

وأوضحت  سمية الألفى أن انعقاد اللقاء يأتى فى إطار تنفيذ الوزارة لمشروع تطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعيه والذي يتضمن عدة محاور منها محور بناء القدرات والذي يهدف إلي تدريب وتوعية وتطوير عمل مقدمى الخدمة من أخصائيين اجتماعيين وأخصائيين نفسيين ومشرفين واللذين يعملون داخل دور رعاية الأيتام ودور رعاية المسنين ومحور الإدارة التنفيذية والذي يهدف إلي تدريب وتوعية وتطوير العاملين فى الإدارة التنفيذية داخل دور رعاية الأيتام ودور رعاية المسنين وذلك بهدف تقديم خدمات متكاملة لمتلقي الخدمة وتحقيق المصلحة الفضلى لهم كما يعمل التدريب علي رفع كفاءة الجهاز الإدارى بها ومقدمى الرعاية لتطوير وتحسين الممارسات المهنية وخدمات الرعاية المتكاملة، وكيفية تحفيز المشاركة المجتمعية والانخراط المدنى من أجل مناصرة المسنين والأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية وتحسين أداء مؤسسات الرعاية الخاصة بهم بالإضافة إلى وتفعيل وتطبيق وثيقة المعايير الخاصة بالأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية والسنين وتحسين أداء مؤسسات الرعاية الخاصة بهم.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا