أخبار العالم / اليوم السابع

"المسئول الحكومى المحترف".. برنامج عبقرى للأكاديمية الوطنية للتدريب

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

واصلت الأكاديمية الوطنية لتأهيل الشباب للقيادة، العمل على برنامج " المسئول الحكومى المحترف"  وذلك فى 3 محافظات كمرحلة أولى، هى الإسكندرية والقاهرة والجيزة، لـ1200 متدرب من شاغلى الوظائف بشكل مباشر.

واستهدف البرنامج رفع كفاءة موظفى الدولة من شاغلى وظائف الإدارة الوسطى والإشرافية وتطوير الفكرة الاستراتيجي والمهارات القيادية والشخصية لهم وإعداد مسئول حكومى على قدر عالى من الكفاءة والفاعلية، واستهدف البرنامج تدريب 1200 متدرب من شاغلى وظائف بشكل مباشر بالقاهرة والجيزة والإسكندرية كمرحلة أولى، على أن تكون كل دفعة من المتدربين 200 متدرب على مدار 6 دورات متتالية، وقد حقق البرنامج نجاح أدى إلى انعقاده فى محافظات أخرى كمحافظات الدلتا بهدف تدريب 1000 موظف فى البحيرة والشرقية والغربية.

وتم توجيه البرنامج للعاملين فى وزارة التخطيط والتموين والتنمية المحلية والصحة والتعليم العالى والتضامن الاجتماعى والزراعة، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من تدريب الدفعة الأولى بواقع 200 متدرب تم تقسيمهم على مجموعتين، وقد بدأت المرحلة الثانية من التدريب الخاص بالدفعة الأولى.

 

وانتهى برنامج المسئول الحكومى المحترف، من المرحلة الأولى من تدريب الدفعة الثانية من البرنامج بواقع 200 متدرب، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من الدفعة الثالثة بواقع 200 متدرب والتى كان من بينهم متدربين من وزارات جديدة مثل الزراعة والتربية والتعليم العالى والتضامن الاجتماعى، ليكون إجمالى عدد المتدربين حتى الآن 600 متدرب.

 

وتم تصميم البرنامج ليكون على مدار 45 يوما تدريبيا بخلاف أيام الزيارات موجه للعاملين بالوزارات المعنية، حيث يتم التدريب على 3 مراحل يتخللها العودة إلى العمل لتطبيق ما تم بالتدريب.

 

واعتمدت منهجية التدريب على المحاضرات، وورش العمل، وحالات عملية، وزيارات ميدانية، مع اتاحة عدد من الزيارات مع متخذى القرار بالدولة، واشتملت الموضوعات القانون وإدارة التغيير، والاتصال والتواصل، ومهارات التعامل مع الجمهور، وفن الاتيكيت فى بيئة العمل، والذكاء العاطفى والاجتماعى، وبناء فرق العمل، كما تم إضافة موضوعات أخرى فى المرحلة الأولى والثانية، مثل القيادة والإدارة العامة، وإدارة الأزمات، وإدارة المشروعات، والعلاقات العامة، والمالية لغير المتخصصين، وتأثير وسائل الإعلام، والإبداع فى بيئة العمل، وبعض المفاهيم التكنولوجية، والتنمية المحلية، ومشروعات صغيرة ومتوسطة، والتوعية القومية والهوية، والتمثيل الرسمى والبرتوكولات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا