أخبار العالم / عكس السير

أمريكية تدخل في غيبوبة بسبب إدمان السجائر الإلكترونية

دخلت فتاة أمريكية في غيبوبة، بعد أن تسبب إدمانه السجائر الإلكترونية في إصابتها بمرض خطير.

ووضع الأطباء مادي نيلسون 18 عاماً، في غيبوبة طبية في وقت سابق من الشهر الماضي، لأنها كانت تعاني من غثيان وآلام في الصدر، ووجد المسعفون أن رئتيها ملتهبتين بشدة، لإدمانها السجائر الإلكترونية لسنوات.

وقالت الشابة، وفق ما اوردت شبكة “24” الإماراتية، إنها انخرطت في هذه العادة منذ 3 أعوام، معتقدة أنها آمنة، لكنها شعرت بتوعك لعدة أسابيع، قبل نقلها إلى المستشفى، بسبب حمى شديدة.

وفي منشور على فيس بوك قالت مادي: “أشارك قصتي ليدرك الجميع أن هناك ضرراً كبيراً في هذه السجائر، فهي غير آمنة وكلفتني حياتي تقريباً”.

وأضافت “كنت أقول لنفسي دائماً، هذا لن يحدث لي، لكنه يمكن أن يحدث لك وسيحدث بالتأكيد إذا لم تتوقف عن التدخين. كانت حرارتي مرتفعة للغاية، وبدا وكأن دماغي توقف عن العمل”.

وأخلت مادي المستشفى في 27 يوليو (تموز) الماضي، وبعد 4 أيام لم يتحسن وضعها، ما استدعى نقلها إلى مستشفى آخر، أين وضعت على الفور في غرفة العناية المركزة.

وأظهرت صور بالأشعة السينية أضراراً بالغة في رئتيها، لدرجة أن أحد أطباء الأمراض التنفسية، قرر استخدام هذه الصور وسيلة تعليمية، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

تابعوا أبرز و أحدث ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى