أخبار العالم / الأناضول

العراق.. قطع خدمة الإنترنت مجددا في بغداد والجنوب

العراق / إبراهيم صالح / الأناضول

قطعت السلطات العراقية، الثلاثاء، خدمة الإنترنت مجددا في العاصمة بغداد ومحافظات الجنوب في خضم أزمة الاحتجاجات التي تعصف بالبلاد، وفق مستخدمين ومراسلي الأناضول.

وأفاد مراسلو الأناضول ومستخدمين للإنترنت، بأن الخدمة قطعت تماما بعد ظهر اليوم في بغداد ومحافظات الجنوب، ذي قار والمثنى والديوانية والبصرة وميسان وبابل‎ والنجف (من أصل 18 محافظة بالبلاد)، إثر عودة الخدمة لبضع ساعات.

وأضافت المصادر بأنه على مدى الأيام الثلاثة الماضية تعود خدمة الإنترنت بصورة جزئية لبضع ساعات ومن ثم تُقطع مجددا بحلول ساعات المساء.

وحتى الساعة 15.00 تغ، لم تعقب السلطات العراقية على تلك الأنباء.

وتعمد السلطات العراقية إلى قطع خدمة الإنترنت منذ بدء الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة قبل أسبوع.

وعادة، تشهد ساعات الليل ذروة الاحتجاجات التي بدأت من بغداد، الثلاثاء الماضي، للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لإقالة الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات.

إلا أن وتيرة الاحتجاجات خفت بصورة لافتة منذ يوم أمس، واقتصرت إلى حد بعيد على مدينة الصدر شرقي بغداد.

وأقرت وزارة الدفاع العراقية باستخدام قواتها العنف المفرط ضد المحتجين، وتعهدت بمحاسبة الضباط المسؤولين عن ذلك.

ووفق أرقام وزارة الداخلية المعلنة يوم الأحد، فإن 104 أشخاص قتلوا خلال الاحتجاجات بينهم 8 من أفراد الأمن.

إلا أن مصدرا طبيا أبلغ الأناضول، في وقت سابق اليوم، بأن 165 شخصا على الأقل قتلوا في الاحتجاجات.

ويحتج العراقيون منذ سنوات طويلة على سوء الخدمات العامة الأساسية من قبيل الكهرباء والصحة والماء فضلا عن البطالة والفساد، في بلد يعد من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا