أخبار العالم / الأناضول

أوقطاي: عملية "نبع السلام" ستضمن الاستقرار شرق الفرات

بورصة / إسماعيل أوزدمير/ الأناضول

أكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أن عملية "نبع السلام" العسكرية التركية، شمالي سوريا، ستضمن الاستقرار في شرق الفرات، وعودة السوريين إلى ديارهم بأمان.

جاء ذلك في كلمة له الأربعاء، خلال اجتماع عقده حزب "العدالة والتنمية" في ولاية بورصة، غربي البلاد.

وأكد أوقطاي أن من أولويات بلاده إزالة التهديدات التي مصدرها التنظيمات الإرهابية في الشمال السوري، وتوفير الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال: هدفنا الوحيد من "نبع السلام" بسوريا هو ضمان سلامة حدودنا وضمان عودة السوريين إلى ديارهم بأمان.

وشدد أن بلاده لن تسمح بتشكيل مستنقع إرهابي جديد بالقرب من الحدود التركية يتبع لمنظمة "بي كا كا" الانفصالية.

وذكر أن تركيا تعبر عن احترامها للوحدة السياسية لسوريا ووحدة أراضيها في كل مناسبة.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتسعى العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا