الارشيف / أخبار العالم / اليوم السابع

فتاة العياط: السجينات كانوا بيضربونى وبيطلبوا منى سجائر

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

وجهت أميرة أحمد مرزوق، المعروفة بـ"فتاة العياط"، الشكر إلى النائب العام، على إنصافها وإثبات براءتها، معربة عن رغبتها فى لقائه من أجل توجيه الشكر له بشكل مباشر، وتابعت: "بحمد ربنا وأسجد له على بيان برائتى.. بشكر النائب العام ونفسى أشوفه وأشكره".

وأضافت "فتاة العياط"، خلال حوارها مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "كل يوم"، المذاع عبر قناة "on e"، أنها تعرضت للضرب والاضطهاد والتمييز داخل محبسها قبل أن تثبت براءتها، وتابعت: "السجينات اللى معايا كانوا بيضربونى وبيطلوبوا منى سجائر".

وشددت "فتاة العياط" على أنها لم تكن ترغب فى قتل الجانى الذى خطط لجريمته ولكن كل ما كان يشغل بالها فى ذلك الوقت هو عدم التمكن منها وتقبيلها، مشيرة إلى أنها وعقب تمكنها من الحصول على السكين التى هددها بها الجانى، أخذت فى طعنه عدة مرات لإصراره الشديد على ارتكاب جريمته، وتابعت: "حتى بعد هروبى منه أنا كنت فى حالة هلع ورعب وكنت معتقدة أنه ما زال يطاردنى.. أنا مكنتش بفكر فى موته ولكن كل ما يشغل بالى إنه ميقربش منى".

وأعربت "فتاة العياط" عن تمنيها العودة إلى مدرستها مرة أخرى ولكنها ما زالت تشعر بالخوف لدرجة كبيرة، من هول ما حدث وتعرضت له خلال الفترة الماضية، وتابعت: "أنا نفسى أرجع مدرستى ولكنى أخاف العودة ومش عارفة أعمل إيه".

وأكدت أنها تعلمت من الحادثة دروساً كثيرة، منها عدم الثقة المفرطة فى أى شخص، حتى لا تصل الأمور إلى مرحلة الكوارث والمشاكل العصيبة، وتابعت: "وبوجه الشكر لكل شخص وقف جنبى خلال محنتى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا