أخبار العالم / الأناضول

دبلوماسي إيراني سابق: واشنطن وطهران لا تريدان الحرب

طهران/ محمد قورشون/ الأناضول

قال الدبلوماسي الإيراني السابق، السفير "أفشار سليماني"، إن إيران والولايات لا تريدان الدخول في حرب، مؤكداً أن البلدين بامكانهما حل المشاكل بينهما عبر الطرق الدبلوماسية.

جاء ذلك في تصريح للأناضول، حيث أشار إلى أنه في حال تم اتباع الطرق الدبلوماسية، فإن أجواء الحرب ستتلاشى، مؤكداً أن رغبة الشعب الإيراني في هذا الاتجاه.

وأردف " أن كلمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الثامن من الشهر الجاري، أظهرت أن إيران والولايات المتحدة لاتريدان الحرب، لأن كلا الطرفين يدركان أن الحرب ستسبب أضراراً كبيرة للجانبين والمنطقة والعالم.

وتابع "بالطبع ، يمكن للحرب أن تلحق المزيد من الضرر بإيران، وأعتقد أن دول المنطقة أيضاَ لا تريد الحرب، من المفهوم أن كل المشاكل لا يمكن حلها إلا بالوسائل الدبلوماسية".

وشدد سليمان على أن القضية الرئيسية لإيران هي العقوبات الاقتصادية ، مبيناً بالقول : "إذا خففت الولايات المتحدة العقوبات، واتاحت لإيران الفرصة لبيع النفط والوصول إلى الأموال، فقد تنشأ فرص لإمكانية التفاوض".

واستبعد سليماني أن تنفذ إيران وعود "الانتقام" التي صرح بها المسؤولون الإيرانيون ، مؤكداً بالقول "لا اعتقد أن إيران ستشن هجوماً جديداً على الولايات المتحدة، لقد أظهرت إنها تستطيع ذلك، إلا أنها لن تشن هجومًا جديدًا".

وبلغ التوتر بين البلدين ذروة جديدة، قبل أيام، عقب إطلاق إيران، الأربعاء، صواريخ على قواعد عراقية تستضيف قوات أمريكية في محافظتي الأنبار وأربيل بالعراق، ردا على اغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا