أخبار العالم / اليوم السابع

القلب الشجاع منقذ ابنته: محافظ الدقهلية يكرمنى اليوم

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

أكد محمد فرغلى، الملقب بالأب الشجاع، صاحب واقعة إنقاذ طفلته الصغيرة خديجة 11 سنة بالصف الخامس الابتدائى من أسفل عجلات القطار بمحطة الإسماعيلية، أثناء عودته من محل عملة بسيناء، متجها إلى مسقط رأسه بقرية صدقا التابعة لمركز تمى الأمديد بمحافظة الدقهلية، أن الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية قام بالاتصال به وطلبه للحضور اليوم السبت لديوان عام المحافظة لتكريمه.

وكان قال محمد محمود فرغلى، صاحب واقعة قطار الإسماعيلية، المعروف إعلاميا بالأب الشجاع، والذى ظهر فى فيديو على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وهو يحتضن ابنته أسفل قطار بضائع، أنه لم يقُم بعمل بطولى أثناء محاولة إنقاذ "خديجة"، ولكن كان هذا رد فعل طبيعى وسريع لأى أب فى موقفه، فأنا شاهدت ابنتى تتعرقل داخل القطار وسقطت أسفله، وبدون تردد نزلت أسفل القطار وهو يتحرك فصدمنى من الخلف فسقطت وأخذت خديجة بالحضن، وظليت أردد لها، "ماتخفيش ماتخفيش أنا معاكى أنا معاكى".

 

وتابع الأب الشجاع لـ"اليوم السابع": "أعمل مدرسا فى سيناء منذ 18 عاما ومستقر أنا وزوجتى وأولادى خديجة بالثالث الإبتدائى وعمر، وكريم بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة، عبد الرحمن محمد، بالصف الأول الثانوى وفاطمة الزهراء بالصف الثانى الإعدادى، وبعد انتهاء العام الدراسى قررنا النزول إلى قريتنا صدقا التابعة لمركز تمى الأمديد مسقط رأسنا بالدقهلية، لقضاء إجازة نصف العام مع عائلتنا، وقرر الأولاد استقلال القطار كنوع من أنواع الفسحة، ولظروف خارجة عن إرادتنا، تأخرت أكثر من ثلاث ساعات فى الطريق، وأثناء سيرنا لاستقلال القطار انزلقت قدم خديجة، وحدث ما تم مشاهدته.

 

وقال محمد فرغلى لـ"اليوم السابع": "أنا خرجت بعد فترة كبيرة من الصمت، لأتكلم لأوضح للجميع صحة الواقعة، وبعض الكلام المغلوط الذى تردد الفترة الأخيرة بأننا كنا نعبر من على شريط السكة الحديد، وهو كلام عار تمام من الصحة، وأن حقيقة الأمر كانت فى أن خديجة سقطت أسفل القطار أثناء المرور داخل القطار، ولم نسير بالمخالفة".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا