الرياضة / الوئام

موسم هلالي بدايته ربيعية.. والنهاية كارثة أطاحت بالرئيس الذهبي!

الرياض- الوئام- إبراهيم آل صالح:

استقال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الامير محمد بن فيصل من منصبه وفي عهد بن فيصل عانى الهلال على الصعيد الاداري والفني لم يستطيع الامير محمد بن فيصل أن يكتب له انجاز كإنجازاته السابقة في فترة رئاسته الماضية والتي تغنى بها الهلاليون وكانوا يصفون رئيسهم بالظاهرة حيث حقق مع الأزرق العاصمي 7 بطولات في اربعة مواسم.

وفي هذا الموسم الساخن كُلِف محمد بن فيصل برئاسة الهلال بعدما كان سامي الجابر رئيساً للنادي واستطاع الهلال في فترة رئاسته ان يحقق اولى البطولات وهي كاس السوبر السعودي والذي فاز به الزعيم امام شقيقه الاتحاد بهدفين لهدف.

فترة محمد بن فيصل صنفتها جماهير الأزرق بالاسوأ وكانت اولى الصدمات الهلالية بخسارة السوبر السعودي المصري حيث صبت الجماهير الهلالية جامع غضبها على رئيس النادي بعد تصريحه الشهير.

حيث قال : حرام أن يذهب مرتضى منصور رئيس الزمالك مصر وهو خاسر وبعدها فُقِدت الثقة نوعاً ما بين جماهير ازرق الرياض ورئيس النادي.

وفي 26 يناير أعلن محمد بن فيصل إقالة المدرب جورجي خيسوس وكان الفريق آنذاك في صدارة ترتيب الدوري وبفارق ستة نقاط عن الوصيف النصر.

وتم التعاقد مع الكرواتي زوران مامتيش ،وفي بداية الامر اتبع زوران الطريق الصحيح وقاد الهلال إلى مواصلة الصدارة دورياً والصدارة آسيوياً ولكنه بعد لقاء الجولة الـ23 من الدوري والذي كان امام الوحدة ذهب بالهلال بعيدًا وبعدها فقد الهلال مستواه وفقد بعدها صدارة الدوري حيث خسر امام غريمه التقليدي النصر في ديربي الصدارة.

وفي بطولة كأس زايد وصل النهائي ولكن دخل مباراة النهائي امام النجم الساحلي التونسي بلا لون ولا رائحة حيث كانت أسوا مباريات الموسم للهلال وخسر النهائي بهدفين لهدف.

وفي كاس الملك التقى بالتعاون في نصف النهائي وكانت الصفعة الاقوى للجماهير الهلالية حيث قرر زوران بإراحة اللاعبين الأساسيين وابعادهم من التشكيلة و كانت الصدمة خسارة وخروج مذل بخماسية قويه لسكري القصيم وبعدها فقد الزعيم هيبته وسطوته وطالبت الجماهير بأن ترحل الادارة والمدرب.

وقرر محمد بن فيصل ان يستمر ويُقيل زوران و الجماهير هي الأخرى التي تطالب بان يقدم استقالته و لكن أصر ليكمل الرئاسة وسط غياب عن دعم الفريق وفي لقاء الدوري بالجولة الـ28 عاد الهلال ليلتقي بالتعاون تحت قيادة مدرب الفيصلي شاموسكا ولعب الهلال بنجومه المستبعدين في لقاء الكاس ولكن بلا جدوى خسر الهلال دورياً و خسر الصدارة لتذهب للنصر.

وبعدها واصلت الجماهير تهجمها على الرئيس و يوم امس ظهر نائب الرئيس فهد الراشد بتويتر ليعتذر للجماهير عن استمراره في منصبه كنائب للرئيس و واصلت الجماهير الزرقاء تهجمها على الادارة حيث طالبت بأن يتقدم محمد بن فيصل بالاستقالة.

الرئيس لم يتقدم بالاستقالة وقالت التقارير الصحافية أن الامير ترك الهلال وذهب لنزهة سياحية خارج السعودية ليزيد توتر الهلاليين وشن حملات قويه عليه في تويتر و ذكرت تقارير صحافية ان الرئيس تقدم باستقالته و لكن حساب النادي لم يعلن ذلك ولم يصرح ايضًا رئيس النادي بتقديم استقالته.

وفي ظل الحملات القوية على الرئيس الهلالي محمد بن فيصل فقد تم إلغاء متابعته بتويتر من قبل بعض الجماهير الهلاليه حيث كانوا متابعوه في حدود الـ900 الف وبعد السوء الاداري التي تصفه جماهير الزعيم اصبح عدد متابعيه 700 الف.

يذكر أن الهلال خسر مع محمد بن فيصل بطولة السوبر السعودي المصري وبطولة كأس زايد للأندية الابطال وكأس الملك ويفقد الفريق صدارة الدوري بعدما كانت زرقاء لـ21 جولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا