الارشيف / الرياضة / الشرق الاوسط

نيمار يعود لتدريبات سان جيرمان وسط أجواء متوترة

  • 1/2
  • 2/2

نيمار يعود لتدريبات سان جيرمان وسط أجواء متوترة

المهاجم البرازيلي ما زال يضغط لأجل العودة إلى برشلونة

الثلاثاء - 13 ذو القعدة 1440 هـ - 16 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14840]

sport-160719-w.jpg?itok=fSIXTra6

نيمار عاد لسان جيرمان لكن مستقبله ما زال على المحك (إ.ب.أ)

باريس: «الشرق الأوسط»

عاد مهاجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم نيمار دا سيلفا إلى تدريبات باريس سان جيرمان أمس وسط أجواء متوترة مع ناديه الذي كان ينتظره الأسبوع الماضي، وتصريحاته الأخيرة المستفزة بخصوص «الريمونتادا» التي حققها مع فريقه السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد فريقه الحالي سان جيرمان.
وبحسب مصادر مقربة من النادي وإذاعة «مونت كارلو» فإن اللاعب الأغلى في العالم (222 مليون يورو) وصل أمس إلى مركز تدريب النادي الباريسي للمشاركة في حصة تدريبية مغلقة.
وبحسب المصدر ذاته فإن نيمار «استقلَّ طائرة من ساو باولو قبل أن يهبط في باريس نحو الساعة 7:30 صباح أمس بصحبة مصوره الشخصي وصديقه جيل سيبولا، قبل التوجه إلى كامب دي لوج، مركز تدريب النادي في إيفلين.
وتواجه نيمار وباريس سان جيرمان عبر وسائل الإعلام منذ الاثنين الماضي عندما تخلف النجم البرازيلي عن موعد استئناف التدريبات في فريق العاصمة للموسم الجديد.
وبرر المقربون من نيمار غيابه بالتزاماته التي كانت مقررة منذ فترة طويلة بينها دورة في كرة القدم الخماسية لصالح مؤسسته الخيرية، مؤسسة نيمار، التي مقرها في برايا غراندي (جنوب شرقي البرازيل)، ما دفع ناديه لإصدار بيان لاذع بحقه، معربا عن «استنكاره» لهذا الأمر، وأن اللاعب لم يكن قد حصل على إذن مسبق لهذا الغياب، ومحذرا من اتخاذ «الإجراءات المناسبة».
وزاد نيمار من حدة التوتر السبت بنشره شريطا مصورا قصيرا يظهر فيه شعار النادي الكاتالوني بطل إسبانيا؛ حيث يرغب في العودة إلى صفوفه هذا الصيف، وأكد بعد ذلك في حديث لموقع «أوه ماي جول» أن إحدى أجمل ذكرياته في كرة القدم هي «الريمونتادا» التي حققها مع النادي الكاتالوني في دوري أبطال أوروبا قبل عامين ضد ناديه الحالي باريس سان جيرمان، معززا التقارير عن رغبة باتت أقرب إلى نية غير خافية، بالعودة إلى إسبانيا.
وأشار نيمار في حديثه إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في موسم 2016 – 2017، عندما خسر برشلونة صفر - 4 ذهابا في باريس، وحقق معجزة في الإياب عندما استضاف سان جيرمان في ملعب كامب نو، وتمكن من الفوز 6 - 1 بهدف سجله سيرجي روبرتو في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، بتمريرة حاسمة من نيمار بالذات الذي كان قد سجل هدفين من أهدافه فريقه الستة.
وأثار نيمار انتقادات واسعة من مشجعي فريقه عبر مواقع التواصل، إذ تداول عدد منهم شريطا يقوم فيه أحدهم بإشعال قميص اللاعب الذي يحمل الرقم (10)، بينما تلاعب آخرون بشريط يظهر فيه نيمار حاملا قميصه، وجعلوا نهايته تظهر قيامه برمي القميص في سلة المهملات.
ومن المنتظر أن يعقد نيمار اجتماعا مع المدير الرياضي الجديد لنادي العاصمة مواطنه ليوناردو لتفسير سبب إثارة موضوع الريمونتادا في هذه الأيام بالذات بالإضافة إلى مواضيع خلاف كثيرة بين النادي واللاعب.
ودافع نيمار سانتوس، والد ووكيل أعمال النجم البرازيلي، الأحد عن نجله على حسابه في إنستغرام مشيرا إلى أن تم تحوير تصريحات ابنه وأنها ليست المرة الأولى التي يقول فيها الأخير إن مباراة «الريمونتادا» كانت «واحدة من أهم المباريات في مسيرته».
وكتب والد نيمار: «لم يقلل في أي وقت من الأوقات الاحترام لباريس سان جيرمان أو للاعبين الذين لعبوا هذه المباراة عام 2017».
وأضاف: «هناك الكثير من الصحافيين والمشجعين في جميع أنحاء العالم الذين يرون أن هذه المباراة هي التي كان لها أكبر الأثر في مسيرته الاحترافية مع الأندية، فلماذا هذا الجدل هذه المرة؟».
وتصطدم عودة نيمار إلى كاتالونيا بالكثير من العراقيل خصوصا المالية. وكان ليوناردو فتح الباب الثلاثاء أمام رحيل مواطنه بقوله: «بإمكان نيمار ترك باريس سان جيرمان إذا كان هناك عرض يناسب الجميع».

فرنسا كرة القدم فرنسا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا