الارشيف / الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

بيروت: اللبنانيون يتظاهرون ضده وباسيل يتهم "الطابور الخامس"

مع اتساع مظاهرات لبنان في يومها الثاني، واحتشاد الآلاف في ساحة رياض الصلح وسط بيروت، اليوم الجمعة، أطلق وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل سلسلة من التحذيرات. وحذر باسيل، في كلمة متلفزة جميع المناصرين من "طابور خامس" يحاول افتعال المشاكل والتخريب، وفق قناة "الحرة"، اليوم.

وأضاف وزير الخارجية اللبناني، أن "ما يحصل حالياً في لبنان يمكن أن يكون إنقاذاً للبلاد، ويمكن أن يتحول إلى كارثة".

وأكد باسيل، أن هناك عدة خيارات يمكن أن تؤدي إلى إصلاح الوضع، تتعلق بإقرار برنامج إصلاحي مع الموازنة.

وقال إن هناك عدة مقترحات قدمت للحكومة من أجل إصلاح الأوضاع تتعلق بتحسين مستوى الخدمات، واجراء إصلاحات اقتصادية ومالية، ووقف الهدر في المال العام، ومكافحة عمليات التهرب الضريبي.

ومن جهته، قال الوزير اللبناني السابق بطرس حرب، إن "باسيل حاول في كلمته التهرب من المسؤولية وإلقاء اللوم على الغير، في محاولة لكسب الوقت".

وأضاف حرب في تصريح، نقلته الحرة، أن "هؤلاء لم يقدموا أي حل للبنان رغم تبوؤهم المسؤولية منذ سنوات، بل على العكس هم زادوا من تردي الوضع في البلاد".

وتابع "الشعب اللبناني لم يعد يثق فيهم، لذلك لن يقتنع بأي وعود تصدر من هذه السلطة الفاسدة".

وانتقد الوزير اللبناني الأسبق بطرس حرب، كلمة باسيل، وقال: "من المعروف في لبنان أن أكثر عنصر يمثل الفساد وفقاً للرأي العام اللبناني هو وزير الخارجية، لأنه المتحكم والمتسلط، بحكم أن والد زوجته هو رئيس الجمهورية وقدم له كل الصلاحيات".

وأشار إلى أن كلام باسيل "يثير غضب الناس في الجو المحتقن، لأن المطلب الأساسي لـ90% من المحتجين هو رحيل باسيل".

واتهم باسيل بالمشاركة في "صفقات مشبوهة وزيادة ثروته، بينما الشعب يجوع".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا