الخليج العربي / الحدث

شينزو آبي يبدأ زيارة لإيران لتخفيف التوتر بالمنطقة

آخر تحديث: الأربعاء 9 شوال 1440 هـ - 12 يونيو 2019 KSA 11:28 - GMT 08:28
تارخ النشر: الأربعاء 9 شوال 1440 هـ - 12 يونيو 2019 KSA 10:17 - GMT 07:17

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

يتوجه رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إلى إيران، الأربعاء، في رحلة حظيت باهتمام بالغ، معرباً عن أمله في المساعدة في تخفيف حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط.

وكان التوتر قد تصاعد منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بين إيران والعديد من القوى العالمية، وإعادة فرض عقوبات على طهران.

وسيجري آبي، وهو أول رئيس وزراء ياباني يزور إيران منذ 41 عاماً، محادثات مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، والمرشد الأعلى، علي خامنئي، خلال زيارته التي تستغرق 3 أيام.

آبي: "محادثات صريحة"

من جانبه، قال رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، إنه سيجري "محادثات صريحة" هناك.

ووفقا لوكالة "كيودو" اليابانية، فقد عبّر آبي للصحافيين، في طوكيو قبل مغادرته متوجهاً إلى طهران، عن القلق إزاء تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وأضاف أن "هناك مخاوف بشأن التوترات في الشرق الأوسط. وهذا ما لفت انتباه المجتمع الدولي إلى المنطقة من أجل إعادة السلام والاستقرار فيها. اليابان تريد أن تلعب دوراً في هذا المجال".

وأكد آبي الذي كان يتحدث في مطار طوكيو قائلاً: "أود إجراء محادثات صريحة من أجل إزالة التوتر".

علاقات ودية مع طهران وواشنطن

وتقيم اليابان علاقات ودية مع كل من طهران وواشنطن، وتأمل أن تكون وسيطاً بين البلدين في مهمة قال مراقبون إنها صعبة التحقيق.

وتستورد اليابان معظم نفطها من منطقة الشرق الأوسط، وتعتبر استقرار المنطقة أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لها.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، الثلاثاء، إن طوكيو تأمل لعب دور الوساطة وتخفيف التوترات بين واشنطن وطهران وستسعى إلى التمهيد للمفاوضات بين الطرفين.

وأشار إلى أن آبي والرئيس الأميركي دونالد ترمب أجريا محادثة هاتفية يوم الثلاثاء حول رحلة رئيس وزراء اليابان إلى إيران، بحسب ما نقلت عنه وكالة "رويترز".

وقد تبادل الزعيمان "وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية، بما في ذلك الوضع في إيران".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا