أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

تجار السيارات: انخفاض المبيعات 6.5% بسبب اضطراب السوق

اشترك لتصلك الاقتصاد

أكد أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات، أن انخفاض مبيعات السيارات 6.5% خلال الـ7 شهور الأولى من العام الحالى بسبب الاضطرابات التى حدثت فى سوق السيارات خلال تلك الفترة. وأضاف أبوالمجد لـ«المصرى اليوم» أن الانخفاض يرجع إلى أن تخفيض 3 شرائح من اتفاقية الاتحاد الأوروبى دفعة واحدة أدى الى اضطراب وعشوائية فى سوق السيارات لم تحدث منذ 10 سنوات. وأشار أبوالمجد إلى أن توقع المستهلكين مزيدًا من التخفيضات أدى الى تأجيلهم قرار الشراء، مشيرا إلى أن هناك تخفيضات حدثت بالفعل بسبب انخفاض سعر الدولار لأكثر من 140 قرشَا، بالإضافة إلى أن تطبيق الـ3 شرائح من الاتفاقية الأوروبية، ساهم فى خفض سعر السيارات ذات المنشأ الأوروبى 30%.

وأوضح أبوالمجد، أنه كان من المتوقع أن يكون الانخفاض أكثر من ذلك كثيرًا، بسبب كل ما سبق، وخاصة أن الوكلاء والمستوردين خفضوا حصصهم بعد اضطراب السوق مما جعل المعروض أقل من المطلوب فى الوقت الحالى، متوقعا أن تصل المبيعات بنهاية العام الجارى لـ170 ألف سيارة، مقارنة بـ194 ألف سيارة خلال العام الماضى، مؤكدًا أن الانخفاض فى المبيعات لهذا العام متوقع بسبب الاضطراب.

ووفقا لمجلس معلومات سوق السيارات «أميك» سجلت مبيعات السيارات بمختلف أنواعها تراجعًا بنسبة 6.5% إلى 90 ألفًا و42 وحدة خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى، مقابل 96 ألفًا و381 مركبة للفترة نفسها من العام السابق.وكشفت الإحصائيات عن هبوط مبيعات السيارات المجمعة محليًا، بنسبة 9.3% مسجلة 43 ألفًا و723 وحدة، مقابل 48 ألفًا و219 مركبة لفترة المقارنة، وانخفضت مبيعات السيارات المستوردة بنسبة 3.8% لتصل إلى 46 ألفًا و319 مركبة، مقابل 48 ألفًا و162 مركبة، أن مبيعات سيارات الركوب «الملاكى» شهدت تراجعًا بنسبة 10% مسجلة 62 ألفًا و810 وحدات خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى، مقابل 69 ألفًا و901 مركبة خلال الفترة نفسها من العام السابق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى