الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

«بكين»: مستعدون لنقل التكنولوجيا إلى مصر دون تحفظ

اشترك لتصلك الاقتصاد

دعا المستشار الاقتصادى والتجارى لسفارة الصين بالقاهرة هان بينج إلى ضرورة سرعة حل الصعوبات الإدارية التى تواجه المستثمرين وتشجيعهم على زيادة الاستثمار فى مصر خلال الفترة المقبلة ما يسهم فى الاستفادة من الإصلاحات الملحوظة التى حققتها مصر فى الملف الاقتصادى وتحسين البنية الأساسية.

وقال إن هناك عددا كبيرا من مستثمرى الصين يسعون للدخول إلى السوق المصرية حيث تتمتع مصر بموقع جغرافى متميز ونجحت فى تحسين خدمات الكهرباء والنقل والاتصالات بصورة كبيرة، فضلا عن ارتباطها باتفاقيات تجارية متعددة مع عدد كبير من الأسواق الأوروبية والإفريقية وكذا العربية ما يجعلها وجهة استثمارية متميزة، موضحاً أن بلاده مستعدة للتعاون مع مصر فى مجال نقل التكنولوجيا فى كافة القطاعات دون تحفظ أو تكلفة باهظة.

وأوضح المستشار التجارى أن الصين رغم ما حققته من نجاحات اقتصادية وتعد ثانى أكبر اقتصاد على مستوى العالم مازالت ترى نفسها «دولة نامية» وتعمل على جذب الاستثمارات والتوسع فى الصناعة والصادرات والعمل على تحسين مستوى المعيشة وزيادة دخل الفرد.

وأضاف أن سياسة الصين اعتمدت على «الانفتاح» والتوسع فى التعاون مع المستثمرين الأجانب والذين يبحثون فى الأساس على تحقيق أرباح ولهذا تم تسهيل الإجراءات لجذب الاستثمار الأجنبى فى كافة القطاعات، مشيرا إلى أن هذا ساهم فى نقل خبرة الأجانب للصينيين فى المهارات والإدارة والأسواق والخبرات، وحقق الطرفان مصالحهما.

وتابع «بينج»، فى ندوة نظمها المركز المصرى للدراسات الاقتصادية: «مازلنا نتعلم من الأجانب، والصين اعتمدت على برنامج واضح للحد من معدلات الفقر من خلال استهداف الأسر الفقيرة وتحديد خصائها واحتياجاتها بدقة والعمل على إيجاد آليات تساعدهم فى تحقيق دخل بدون الاعتماد على الدولة، ويتم تخريج نحو 13 مليون مواطن من دائرة الفقر سنويا إلا أن هناك ما يقرب من 11 إلى 12 مليار مواطن فقير».

وقال الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء الأسبق، إن اقتصاد الصين يمثل ثلاثة أضعاف حجم الاقتصاد اليابانى و5 أضعاف حجم الهند وفرنسا وإيطاليا، ولدى الصين أكبر احتياطى نقدى فى بعض الموارد، وأكبر احتياطى نقدى فى العالم، ورابع متلق للاستثمارات المباشرة عالميا، ولديها ثلاثة من أكبر عشر بورصات فى العالم، فى حين أن ترتيبها رقم 73 عالميا من حيث متوسط دخل الفرد فى الصين والذى يعادل 10 آلاف دولار سنويا، مقابل 65 ألف دولار للفرد فى أمريكا.

واعتبر أن أهم معجزات التجربة الصينية القدرة على خفض نسبة الفقر من 80% من السكان عام 1980 إلى ما بين 2 – 2.5% عام 2019، لافتا إلى أن الصين فى طريقها للقضاء على الفقر نهائيا فى 2022.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى