أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

مصرف لبنان يخفض الفوائد للمرة الثانية في شهرين

  • 1/2
  • 2/2

مصرف لبنان يخفض الفوائد للمرة الثانية في شهرين

الخميس - 19 جمادى الآخرة 1441 هـ - 13 فبراير 2020 مـ

2020-01-25T135634Z_698625063_RC21NE9L56Y

حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة (أرشيف - رويترز)

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

خفض البنك المركزي في لبنان أسعار الفوائد المصرفية، اليوم (الخميس)، بهدف إنعاش الاقتصاد المتدهور والحد من كلفة اقتراض الدولة، في ظل الركود والمخاوف المتعلقة بالتخلف عن السداد.
وحدد مصرف لبنان، في تعميم نشره الخميس، سعر الفائدة على الودائع بالليرة اللبنانية بنسبة 7.5 في المائة فيما خفضها إلى 4 في المائة على الودائع بالدولار. والخفض هو الثاني من نوعه لأسعار الفائدة خلال شهرين، في بلد يعاني ركوداً اقتصادياً ومالياً.
وكان المصرف قد حدد في ديسمبر (كانون الأول) الماضي العائد السنوي للودائع بالليرة اللبنانية بنسبة 8.5 في المئة مقابل 5 في المائة للودائع بالدولار.
وأواخر يناير (كانون الثاني) الفائت، أكد وزير المال غازي وزني ضرورة «العمل على خفض أسعار الفائدة (...) من أجل إنعاش الاقتصاد وتخفيف العبء على الخزينة العامة»، في بلد تستدين فيه الدولة بانتظام من البنوك.
وقال مصدر مصرفي لوكالة الصحافة الفرنسية إن «هذا الاجراء هو جزء من خطة إنقاذ أكثر شمولاً».
وتحدث البنك الدولي في نوفمبر (تشرين الثاني) عن ركود، مقدرا معدل النمو بنسبة -0.2 في المائة عام 2019، وحذر من أن نصف السكان في لبنان يمكن أن يلامسوا خط الفقر.
وارتفعت أسعار الفائدة في لبنان بشكل كبير خلال العامين الماضيين، بسبب عدم الاستقرار السياسي، مما ارتد سلبا على النمو الاقتصادي.
وتبلغ مديونية لبنان نحو 92 مليار دولار، أي أكثر من 150 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وهي واحدة من أعلى النسب في العالم.

لبنان لبنان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى