أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

اعترافات أسرة قاتل زوجته وابنه في 15 مايو

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أيدت أسرة قاتل زوجته في 15 مايو ذبحا وإلقاء ابنه من الطابق الرابع ارتكاب الابن جريمة القتل، ومثل القاتل أمام جهات التحقيق وبدأ حواره بكلام غير مفهوم، وباستدعاء والده ووالد زوجته أجمعا على إصابته مؤخرا بمرض نفسى وأنهما توجها به إلى عدد من الأطباء النفسيين للعلاج دون جدوى وأمر اللواء محمد منصور، مدير الأمن، بإحالته للنيابة التي حبسته على ذمة القضية في انتظار التقارير الطبية.

في البداية، قال المتهم إنه نفذ جريمة القتل في حق زوجته وإنه سدد لها عدة طعنات بالجسد ثم قرر ذبحها حتى سقطت على الأرض وفارقت الحياة، بعدها شاهد ابنه يصرخ إلى جوار جسد الأم فألقاه من الطابق الرابع على الأرض وفارق الحياة.

أضاف المتهم في التحقيقات أنه لم يدرِ كيف فعل ذلك وأنه وقت الجريمة لم يكن في وعيه تماما وتخيل أمامه شيطانا يأمره بذبح زوجته وقتل ابنه ففعل وأنه لم يكن هناك أي مشاكل أو مشاجرات بينه وبين زوجته تعكر صفو حياتهما سوى أنه يعالج مؤخرا لدى طبيب نفسى.

بسؤال والد القاتل أكد أن ابنه يعانى من اضطرابات نفسية وأنهم توجهوا به للعلاج لدى طبيب نفسي منذ فترة ولم تكن حالة الغبن في تحسن حتى وقعت جريمة القتل البشعة التي انتهت بمقتل زوجته وطفله.

وبسؤال والد القتيلة أيد أقوال والد زوج ابنته «القاتل»، وقال إن ابنته كانت في الفترة الأخيرة تخشى على نفسها من زوجها، خاصة أن حالته لم تكن في تحسن وبدأ يسىء معاملتها عندما تأتيه النوبة ويعود لمصالحتها عندما يعود لوعيه وطالب بتوقيع الكشف الطبى عليه للكشف على سلامة قواه العقلية.

تبلغ لقسم شرطة 15 مايو من شرطة النجدة بمقتل سيدة، وبالانتقال والفحص عُثر على جثة الطفل مالك، 5 سنوات، أمام العقار يرتدى ملابسه كاملة وبها إصابات عبارة عن كسور متفرقة بالجسم وتهشم بعظام الجمجمة وجرح غائر بالوجه، كما عُثر على جثة والدته هند، عاملة بمصنع ملابس بأرضية طرقة الشقة، ترتدي ملابسها كاملة وبها إصابات عبارة عن جروح طعنية متفرقة بالجسم وآخر بالوجه من الجانبين وجرح ذبحي بالرقبة وعثر بجوارها على عدد 2 سلاح أبيض سكين، بهما آثار دماء.

تبين من التحريات التي قادها اللواء نبيل سليم، مدير مباحث القاهرة، حدوث مشادة كلامية بين المجنى عليها وزوجها محمد. ط، سائق، قام على إثرها الأخير بالتعدي عليها باستخدام الأسلحة البيضاء المضبوطة بمحل الواقعة وإلقاء نجلهما من نافذة سلم العقار محل سكنهم بالطابق الرابع محدثا إصابتهما والتي أودت بحياتهما.

تمكن ضباط وحدة مباحث القسم وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطه، وبمناقشته تبين أنه يهذي بكلمات غير مفهومة مردداً عبارة وسوس الشيطان له بقتل زوجته ونجلهما.

وبسؤال كل من والد المتهم، موظف بشركة الحديد والصلب ووالد القتيلة بالمعاش، قرر الأول بأن نجله المتهم كان يعاني من اضطرابات نفسية في الآونة الأخيرة، مما دعاه لاصطحابه لبعض الشيوخ لعلاجه نفسيا وأيد الثاني ما جاء بأقوال الأول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا