أخبار العالم / صحف مصر / الوفد

حبس المتهمين بخطف طفل الستاموني بالدقهلية 4 أيام


قررت نيابة بلقاس حبس المتهمين بخطف طفل  "الستامونى " وطلب فديه نصف مليون جنيه ٤ ايام على ذمة التحقيقات .


وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء فاضل عمار مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء السيد سلطان مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ للعقيد أحمد الحسينى، مأمور مركز شرطة الستاموني، من محمد محمود الغريب، 46 سنة، صاحب ماكينة طحين، بخروج طفله "مصطفى"، 12 سنة، طالب بالصف السادس الابتدائي، لشراء بعض الاحتياجات من سوبر ماركت مجاور لمسكنهما وعدم عودته.


وبانتقال ضباط المباحث برئاسة الرائد أحمد الجندى رئيس المباحث، لمكان البلاغ وبسؤال والده

أكد أنه لا يوجد خلافات بينه وبين أحد وعلاقتهم طيبة بالجميع، إلا أنه تلقى اتصال من مجهول  يطلب منه مبلغ خمسمائة ألف جنيه كفدية لإطلاق سراح ابنه.


وبتشكيل فريق بحث من قطاع الأمن العام بمشاركة مفتشى القطاع وقيادات إدارة البحث الجنائي، وبسؤال شهود العيان تبين أن أخر ظهور للطفل كان برفقة ابن عم والدته ويدعى "عرفه.ع.م  22 سنة، سائق، مُقيم بدائرة المركز.


وبتقنين الإجراءات جرى ضبطه، وباستجوابه اعترف باختطاف الطفل وأنه أجرى المكالمة الهاتفية بأسرته

وطلب مبلغ خمسمائة ألف جنيه مقابل إطلاق سراحه ،واضاف أنه قام بالاشتراك  مع "وائل.م"، 39 سنة، وأخفى الطفل لديه بمنطقة المستقبل بمدينة الإسماعيلية، واتفقا معه على ابتزاز أسرة الطفل للحصول على المال ثم إعادته مرة أخرى، وجرى ضبط المتهم الثانى وبمواجهته اعترف أنه قبل القبض عليه كان قد شعر باكتشاف أمره فنقل الطفل إلى منزل "أسماء.ع.ا"، 45 سنة ربة منزل وابنتها "غاده.س.ا"، 18 سنة طالبة ومُقيمتان بكفر أيوب التابعة لمركز بلبيس بالشرقية.


وبالتنسيق مع قيادات إدارة البحث الجنائي بأمن الشرقية، جرى مداهمة شقة المتهمتين وجرى العثور على الطفل وتحريره وجرى ضبط المتهمتين وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة  اصدرت قرارها السابق بحبسهم ٤ أيام على ذمة التحقيقات.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا