أخبار العالم / صحف مصر / الدستور

كريمة: الهجوم على الشعراوي إفلاس وتنفيذ لمشروع العلمانية

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أن الهجوم على الصالحين والمصلحين يعبر عن الإفلاس الفكرى، فهؤلاء أناس يعبرون عن الإفلاس من جهة وأيضًا ينفذون مشروع العلمانية والليبرالية بهز الثقة فى العلماء افاضل.

وأشار إلى أن مساعي هؤلاء لتشويه صورة العلماء لن تفلح وهناك مثل عربي يقول "ياجبل ما يهزك ريح" وأن المولى عز وجل قال في كتابه " فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال".

وأضاف أن الشيخ الشعراوي هو قامة وقيمة وولى من أولياء الله الصالحين، ويجب علينا عدم الالتفات إلى الأصوات التي تريد الحط من قيمة العلماء، لافتا إلى أنه ينبغي على من يتعرض للنقد للشيخ العشراوي أو غيره من العلماء أن يكون يملك أدوات العلم التي تؤهله لهذا الانتقاد قائلا " هؤلاء في سن لا يصلح أن يناطح العلماء"

كان الشيخ محمد متولى الشعراوي، تعرض خلال اليومين الماضين لهجوم شديد من قبل مستخدمى بعض مواقع التواصل التواصل، وذلك بعد حالة الجدل التى أثارتها المذيعة أسماء شريف منير، بعد ردها على اقتراح أحد متابعيها بمتابعة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي، قائلة له: "طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه ومكنتش فاهمه كل حاجة، لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا عقلي ما عرفش يستوعبه.. حقيقي استغربت".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا